إندونيسيا: بذريعة التحرش الجنسي حظر تجول على النساء ليلا

إندونيسيا: بذريعة التحرش الجنسي حظر تجول على النساء ليلا

بذريعة الخشية من التحرش الجنسي، فرض في عاصمة إقليم "إتشيه"، في إندونيسيا، أوامر تلزم المرأة بالعودة إلى المنزل بحلول الساعة الحادية عشرة مساء.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن عمدة مدينة باندا إتشيه، إيليزا سعد الدين جمال، قولها إن "النساء اللاتي يعملن في أماكن مثل مراكز الألعاب الرياضية ومراكز الترفيه والأماكن السياحية، يجب أن يعدن إلى المنزل بحلول الساعة 11 مساء في ظل أمر إداري دخل حيز التنفيذ في الرابع من  حزيران/يونيو الجاري.

ونصحت الأطفال والنساء بعدم التواجد في مثل هذه الأماكن بعد الساعة الـ 10 مساء؛ ما لم يكونوا بصحبة أقارب ذكور.

وبحسبها فإن النساء في إتشيه عُرضة للتحرش الجنسي، لذلك "نريد حمايتهن من الحوادث المؤسفة".

وكانت قد ادعت دراسة حديثة، أجرتها المؤسسة المعنية بالآباء والأطفال "كيتا دان بواه هاتي"، أن حالات التحرش الجنسي في إقليم إتشيه أكبر من أي إقليم آخر في إندونيسيا.

وقالت جمال: إن أرباب العمل يمكن أن يفقدوا تراخيصهم التجارية إذا تجاهلوا هذا الأمر الإداري؛ لكن لن تُفرض عقوبة على النساء اللاتي يكسرن حظر التجول.

وأضافت: "سيُطلب منهن العودة إلى منازلهن، ويتم توجيه إنذار لهن".

وأوضحت أن النساء اللاتي يعملن في بعض المهن مثل الممرضات والقابلات معفيات من حظر التجول.

يُذكر أن إقليم "إتشيه" يطبّق الشريعة الإسلامية منذ مطلع الألفية الثالثة.

بودكاست عرب 48