حزب العمّال الكردستاني تبنّى الهجوم على مدرّعات تركية

حزب العمّال الكردستاني تبنّى الهجوم على مدرّعات تركية

تبنّى حزب العمال الكردستاني الأحد، هجومًا بسيارة مفخخة أدى أمس السبت إلى مقتل جنديين تركيين على الأقل في محافظة دياربكر، ذات الغالبية الكردية جنوب شرق تركيا.

وتبنّى الجناح العسكري في الحركة الانفصالية المتمردة الهجوم على موقعه على الإنترنت، متحدثًا عن "عمل تنكيلي" نفذته قواته، مؤكدًا أنه قتل 8 جنود وأصاب 11 غيرهم، فيما أعلنت الحصيلة الرسمية التركية وقوع قتيلين وإصابة أربعة.

ويأتي هذا الهجوم بعد سلسلة غارات جوية نفّذها الجيش التركي على مواقع الحزب في شمال العراق.

وفي بيان على موقعها الإلكتروني نسبت هيئة أركان الجيش التركي الهجوم إلى "المنظمة الإرهابية والانفصالية"، العبارة التي تستخدمها السلطات التركية عادة للحديث عن حزب العمال الكردستاني.

وقالت القيادة العسكرية إن سيارة مفخخة انفجرت عند وصول قافلة مدرعات تابعة للقوات الخاصة للدرك لتعزيز وحدة دركيين أخرى، تدّخلت بعد احتراق ثلاث آليات على طريق في منطقة ليجي.

وأضافت أن ضابطي صف في قوة الدرك قتلا في الانفجار الذي أدى إلى انقلاب سيارتهما.

وكانت قوّات الدفاع الشعبي، الجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني، دانت في بيان على موقعها الإلكتروني القصف التركي معتبرة أنه "عدوان". وقالت إن تركيا "أنهت من جانب واحد" وقف إطلاق النار. وأضافت أنه "وسط هذا القصف الجوي الكثيف، لم يعد للهدنة أي معنى".

من جهته، قال مكتب محافظ دياربكر إن "عملية واسعة أطلقت للعثور على منفذي هذا الهجوم الشنيع".

وتبنّت الحركة الانفصالية الكردية الأربعاء قتل شرطيين في مدينة جيلان بينار على الحدود مع سوريا. وقالت إن هذه العملية هي رد على الهجوم الانتحاري الذي استهدف في سوروتش ناشطين مؤيدين للقضية الكردية وأسفر عن سقوط 32 قتيلًا ونحو مئة جريح.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018