السناتور الديمقراطي شومر يعلن معارضته للاتفاق النووي

السناتور الديمقراطي شومر يعلن معارضته للاتفاق النووي
شومر في مؤتمر صحفي في نيويورك في مطلع الأسبوع

أعلن السناتور اليهودي الأميركي الديمقراطي، تشاك شومر، والذي يعتبر أحد كبار أصدقاء إسرائيل في الكونغرس، وعضو مجلس الشيوخ عن ولاية نيويورك، يوم أمس الخميس، أنه قرر أن يعارض الاتفاق النووي مع أيران الذي تفاوضت عليه إدارة الرئيس باراك اوباما.

وقال شومر، الذي يعتبر أحد كبار المسؤولين في الحزب الديمقراطي وذا نفوذ كبير، في بيان نشر في وسائل الإعلام "بالنسبة لي فان الخطر الحقيقي جدا هو أن إيران لن تعتدل، وبدلا من ذلك فإنها ستستخدم الاتفاق سعيا إلى تحقيق أهدافها الشريرة".

ويتوقع أن تشكل معارضة شومر عاملا محفزا لآخرين للتعبير عن معارضتهم بشكل علني للاتفاق. وفي حال قرر 13 سناتور ديمقراطيا معارضة الاتفاق فإن الجمهوريين سيكون لديهم ما يكفي من الأصوات لصد حق النقض الذي قد يستخدمه أوباما في حال قرر مجلس الشيوخ رفض الاتفاق.

كما أعلن الليلة الفائتة معارضته للاتفاق عضو مجلس النواب عن الديمقراطيين، اليهودي الأميركي إليوت أنجل، ويشغل أيضا عضوية لجنة الخارجية التابعة للبيت الأبيض.

وقال أنجل في بيان إن الإجابات التي تلقاها بشأن الاتفاق لم تقنعه بأن الاتفاق  سيبقي السلاح النووي بعيدا عن متناول يد الإيرانيين، مضيفا أنه من الممكن أن يعزز موقف إيران من جهة زعزعة الاستقرار وتأثيرها المدمر في الشرق الأوسط. على حد تعبيره.

يذكر أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، كان قد دعا، هذا الأسبوع، يهود الولايات المتحدة إلى التعبير عن معارضتهم للاتفاق النووي.