نجل قائد سابق للشرطة متورط في انفجارات تيانجين في الصين

نجل قائد سابق للشرطة متورط في انفجارات تيانجين في الصين

ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة الحكومية، أن مالكي مستودع المواد الكيميائية في تيانجين، الذي بدأت فيه الانفجارات المدمرة استخدموا أسماء أصدقاء لتغطية هوياتهم وارتباطاتهم السياسية وأحدهم هو نجل قائد سابق للشرطة المحلية.

اقرأ أيضًا | الصين: ارتفاع عدد قتلى انفجاري تيانجين إلى 112

وأوقف عشرة من مسؤولي شركة روي هاي إنترناشيونال، المالكة للمستودع، في مرفأ تيانجين بعد الانفجارات الهائلة التي وقعت ليل الأربعاء-الخميس من الأسبوع الماضي؛ وأسفرت الكارثة عن سقوط 114 قتيلا على الأقل.

وتمكنت الوكالة من مقابلة بعض المشبوهين، وقالت إن أحدهم دونغ شيخوان (34 عامًا) نجل قائد سابق لشرطة تيانجين، وكان يملك حصة تبلغ 45 بالمئة من الشركة، لكن هذه الحصة مسجلة بأسماء رفاق له في الدراسة.

اقرأ أيضًا | الصين: نقل مئات الأطنان من مادة السيانيد من موقع الانفجارات

أما بقية الشركة، فيملكها يو تشوي، الرئيس السابق لمجموعة سينوشيم الصينية العملاقة للصناعات الكيميائية، وقالت الوكالة إنه هو أيضًا اختبأ وراء اسم صديق مقرب له.

وقد خزن حوالي 700 طن من سيانيد الصوديوم العالي السمية في هذا المستودع، الذي يبعد أقل من كيلومتر واحد عن مناطق سكنية ومحور مهم للطرق في مخالفة لقواعد السلامة المطبقة في الصين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018