سناتور مستقل يدعم الاتفاق النووي بعد معارضة سناتور ديمقراطي

سناتور مستقل يدعم الاتفاق النووي بعد معارضة سناتور ديمقراطي

قال السناتور الأميركي المستقل، أنجوس كينج، إنه سيؤيد الاتفاق النووي مع إيران، واصفا إياه بأنه أفضل خيار متاح لمنع طهران من تطوير قدرات لتصنيع أسلحة نووية في المستقبل القريب.

وأضاف كينج قائلا في بيان يوم أمس الأربعاء "إيران مسلحة نوويا ستكون تهديدا خطيرا للولايات المتحدة والعالم، لكن هذا الاتفاق، إذا جرى تنفيذه بفعالية، سيمنع إيران من اكتساب القدرة على تصنيع سلاح نووي على الأقل لخمسة عشر عاما أخرى".

تجدر الإشارة إلى أن مجلسا الشيوخ والنواب في الكونغرس الأميركي سوف يصوتا في السابع عشر من أيلول/ سبتمبر القادم على "قرار بعدم الموافقة" قدمه الجمهوريون الذين يأملون بإسقاط الاتفاق الذي تم التوصل إليه في تموز/ يوليو بين إيران والولايات المتحدة وخمس قوى عالمية أخرى.

وكان قد كر سيناتور ديمقراطي بارز، يوم أمس الأول الثلاثاء، أنه سوف يعارض اتفاقا بشأن برنامج إيران النووي.

وقال السيناتور بوب مينينديز إنه قرر معارضة الاتفاق لأنه لا يمضي بالشكل الكافي في الحد من قدرات إيران النووية لمنعها مطلقا من حيازة سلاح نووي.

وأضاف أن الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين إيران والقوى العالمية الست بما فيها الولايات المتحدة، سيعمل فقط على احتواء أو إدارة الانتشار النووي لإيران ولن يؤدي إلى تفكيك بنيتها التحتية النووية