سفير سويسرا بطهران: إيران "قطب الاستقرار" بالشرق الأوسط

سفير سويسرا بطهران: إيران "قطب الاستقرار" بالشرق الأوسط

وصف سفير سويسرا في طهران اليوم الخميس إيران بأنها "قطب الاستقرار" في الشرق الأوسط وحث الشركات على الاستفادة من سوق مغرية توشك أن تعيد فتح أبوابها بعد سنوات من العقوبات.

وكان السفير جوليو هاس يتحدث أمام نحو 500 من رجال الأعمال السويسريين في زيوريخ، بينما يتسابق الأوروبيون على العودة إلى إيران للاستفادة من أسواقها ونفطها حال رفع العقوبات بموجب اتفاق وقعته مع قوى عالمية الشهر الماضي.

ويعارض خصوم إيران في الشرق الأوسط وبصفة خاصة إسرائيل والسعودية الاتفاق النووي الذي أبرمته طهران مع قوى عالمية لتقليص أنشطتها النووية في مقابل رفع العقوبات.

وقال هاس إن لديه قناعة بعد عامين قضاهما في طهران بأن نظرة الغرب لإيران على أنها الدولة الأكثر عداء في العالم على وشك أن تتغير.

وأضاف أن "إيران في الوقت الحاضر هي على الأرجح قطب الاستقرار في منطقة غير آمنة للغاية."

وفتحت بريطانيا مجددا سفارتها في طهران يوم الأحد الماضي لتلحق بقوى أوروبية منافسة تتدافع لتبلغ إيران أن شركاتها مستعدة لاستئناف أنشطتها في البلد العضو بمنظمة اوبك.

وهبطت صادرات سويسرا إلى إيران بأكثر من النصف إلى أقل من 400 مليون فرنك سويسري (415 مليون دولار) منذ 2008 حيث دفع تشديد عقوبات الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي شركات كثيرة إلى تقليص راوبطها مع الجمهورية الإسلامية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018