خلال يوم واحد: 2700 لاجئًا دخلوا المجر

خلال يوم واحد: 2700 لاجئًا دخلوا المجر
لاجئون يعبرون الحدود

دخل أمس السبت، حواليّ 2700 لاجئًا إلى المجر انطلاقًا من صربيا، على الرغم من سياج الأسلاك الشائكة التي نصبتها المجر على طول الشريط الحدودي مع صربيا، بحسب الشرطة المجرية. 

وذكرت الشرطة في بيان اليوم الأحد، أن حواليّ 2700 شخص عبروا الحدود الصربية المجرية بطريقة غير شرعية السبت.

وأضافت أن "الوضع صباح الأحد كان هادئًا ولم تقع حوادث ليل السبت الأحد". وفي المقابل، أكدت وكالة الأنباء الرسمية الصربية استمرار تدفق المهاجرين.

وفي بودابست، يقيم مئات من المهاجرين غير الشرعيين معظمهم من سوريا، في محطة قطار كيليتي شرق العاصمة بانتظار مغادرة البلاد إلى المانيا. لكن السلطات المجرية لا تسمح لهم بالصعود سوى إلى قطارات متجهة إلى مخيمات للاجئين في ديبريسين أو بيشكة.

ورفع المهاجرون لافتات كتب عليها "نريد أن نغادر" و "ألمانيا".

وأعلنت الشرطة المجرية الأحد اعتقال خامس مشتبه به وهو بلغاري الجنسية على علاقة بقضية الشاحنة المتروكة على حافة الطريق في النمسا، والتي قضى فيها 71 مهاجرًا اختناقا.

وأوضحت الشرطة أنها تحقّق مع "مواطن بلغاري في شبهة ارتكابه جريمة اتجار بالبشر".

ومثل أربعة رجال هم ثلاثة بلغار وأفغاني أوقفوا الجمعة في المجر بسياق التحقيق حول الشاحنة التي عثر عليها في النمسا، السبت أمام محكمة مدينة كيسكيميت الواقعة في منتصف الطريق بين بودابست والحدود الصربية.

وقد أعلنت السلطات السبت، اكتمال بناء سياج حدودي من الأسلاك الشائكة على طول حدود المجر مع صربيا، وأكدت وزارة الدفاع "الانتهاء من القسم الأول من اغلاق الحدود".

لكن السياج من ثلاثة أطواق من الأسلاك الشائكة على الحدود البالغ طولها 175 كلم فشل في منع عبور المهاجرين كما شاهد مراسل لوكالة فرانس برس. وأضافت الوزارة أنه "سيتبع ذلك بناء جدار بطول أربعة أمتار بدأ الجيش المجري ببنائه لمنع العبور غير القانوني للحدود".