لوكسمبورغ: أكبر شبكة للأغذية تعلن وقف تسويق الفواكه والخضروات الإسرائيلية

لوكسمبورغ: أكبر شبكة للأغذية تعلن وقف تسويق الفواكه والخضروات الإسرائيلية

أعلنت شبكة حوانيت الأغذية الأكبر في لوكسمبورغ “كاكتوس” وقفها تسويق خضروات وفواكه من إسرائيل حتى التحقق من أن مصدرها ليس في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام ١٩٦٧.

وذكرت مصادر إسرائيلية أن الشبكة خضعت لضغوطات مناصرين للفلسطينيين وتحديدا “المنظمة لسلام عادل في الشرق الأوسط” التي نظمت تظاهرات على مدار شهور للغضط على الشبكة وقف تسويق المنتوجات الإسرائيلية.

ورضخت إدارة الشبكة بالفعل لضغوط المنظمة، وقالت إن دخل الشبكة من المنتوجات الإسرائيلية مثل الخضروات والفواكه هامشية، لذا قررت وقف تسويقها تفاديا لتعرض الزبائن لمواقف محرجة نتيجة المظاهرات عند مداخل فروع الشبكة.

إلا أن الشركة قررت الاستمرار في تسويق منتوجات إسرائيلية مثل صودا ستريم وغيرها والتي تعتبر مصدر دخل جدي للشبكة، على الرغم من أن لشركة صودا ستريم مصانع في الضفة الغربية المحتلة.

وذكر موقع “يديعوت أحرونوت” أن القنصل الفخري لإسرائيل في لوكسمبورغ، دانيئيل شنايدر، باشر باتصالات مع إدارة الشركة لثنيها عن قرارها وقف تسويق الخضروات والفواكه الإسرائيلية.

وأشار الموقع إلى أن إسرائيل تخشى من اتساع قائمة الشبكات الكبيرة التي ترفض تسويق منتوجات إسرائيل. وذكر أنه قبل شهرين ونصف الشهر نجحت إسرائيل بإحباط إعلان مقاطعة المنتوجات الإسرائيلية في ٣ حوانيت كبيرة (COOP) في شمال السويد وهي جزء من شبكة حوانيت كبيرة تشمل ٦٥٥ فرعا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018