أوباما يبحث خيارات إغلاق غوانتانامو

أوباما يبحث خيارات إغلاق غوانتانامو
باراك أوباما

أفاد المتحدث جوش إيرنست، اليوم الاثنين، أن البيت الابيض يدرس 'نطاقا عريضا' من الخيارات لإغلاق السجن العسكري الأمريكي في خليج جوانتانامو بكوبا وامتنع عن استبعاد صدور أمر رئاسي كخيار على ذلك.

وأضاف إيرنست إن أفضل طريق لإغلاق السجن سيكون الحصول على موافقة الكونجرس لعمل ذلك.

وتابع البيت الأبيض، في الشهر الماضي، أنه سيرسل قريبا خطة إلى الكونجرس لإغلاق السجن وهو المسألة التي جعلها الرئيس باراك أوباما ضمن أولوياته.

وعندما سئِل إذا كان أوباما سيبحث إصدار أمر رئاسي لإغلاق السجن إذا عرقل الكونجرس ذلك قال إيرنست إن  'الرئيس وفريق العاملين معه يبحثون دائما نطاقا عريضا من الخيارات، لكن الحقيقة أن أفضل وسيلة لنا هي أن يعمل أعضاء الحزبين في الكونجرس بفاعلية مع الإدارة”.

وإغلاق السجن سيشمل على الأرجح نقل بعض المعتقلين إلى سجون داخل الولايات المتحدة.

ومنع الجمهوريون عمليات النقل وبدأوا بالفعل معارضة اقتراحات طرحتها الإدارة كمواقع استضافة ممكنة.

وقال وزير الدفاع أشتون كارتر يوم 20 آب(أغسطس) أن وفدا من الجيش الأمريكي زار منشأة محتملة في ليفنويرث في كانساس وسيقوم قريبا بجولة في سجن البحرية الموحد في تشارلستون في ساوث كارولاينا.

وردا على ذلك قالت نيكي هيلي حاكمة ساوث كارولاينا الجمهورية في مؤتمر صحفي 'لن نسمح بحضور أي إرهابي' إلى تشارلستون.