ضربة لنتنياهو: أوباما يضمن حق نقض معارضة الكونغرس للاتفاق النووي

ضربة لنتنياهو: أوباما يضمن حق نقض معارضة الكونغرس للاتفاق النووي

قالت السناتور الديمقراطية باربارا ميكولسكي اليوم الأربعاء إنها ستؤيد الاتفاق النووي الإيراني، وهو ما يمنح الرئيس باراك أوباما 34 صوتا يحتاجها في مجلس الشيوخ لكي يتسنى له استخدام حق النقض على أي قرار يتخذه الكونغرس بمعارضة الاتفاق.

ويؤيد الاتفاق في مجلس الشيوخ الأميركي حتى الآن 32 عضوا ديمقراطيا وعضوان مستقلان.

ويشكل هذا التطور ضربة قوية لرئيس وزراء إسرائيل، بنيامين نتنياهو، الذي عبر عن معارضته للاتفاق النووي بين الدول الكبرى وإيران وسعى إلى إقناع أعضاء في مجلس الشيوخ بمعارضة الاتفاق ورفضه.

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" اليوم عن مصادر سياسية إسرائيلية رفيعة قولها إنه "كان واضح منذ البداية أن احتمالات الحصول على معارضة ثلثي أعضاء مجلس الشيوخ هي احتمالات ضئيلة" وادعت هذه المصادر أنه "لهذا السبب كانت الإستراتيجية الإسرائيلية تقضي بالتشديد على أن جولة التصويت الأولى، التي تعكس الرأي العام الأميركي، تتضمن أغلبية كبيرة معارضة للاتفاق".

وشددت الصحيفة أن نتنياهو ومستشاريه استسلموا، خلال الأيام القليلة الماضية، للفشل في معارضة مجلس الشيوخ للاتفاق.

ويشار إلى أنه بموجب القانون الأميركي فإنه ينبغي أن يعارض أكثر ثلثي أعضاء مجلس الشيوخ ومجلس النواب للاتفاق، لكن مع تأييد 34 سيناتور من مجلس الشيوخ، البالغ عدد أعضائه 100، فإنه لن يكون بالإمكان أن يعارض الاتفاق 67 سيناتور أو أكثر.