خلال لقائه ريفلين: البابا يدعو إسرائيل لحل أزمة المدارس الأهلية

خلال لقائه ريفلين: البابا يدعو إسرائيل لحل أزمة المدارس الأهلية

دعا البابا فرنسيس خلال استقباله الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، في الفاتيكان اليوم الخميس، إلى حل أزمة المدارس الأهلية المسيحية في البلاد، وطلب استئناف المفاوضات المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين.

وقال بيان للفاتيكان إن البابا دعا للتوصل إلى 'حل مناسب' لملفات كوضع المدارس المسيحية في اسرائيل. ويتعلم في هذه المدارس 33 ألف تلميذ وهي تنفذ اضرابا بسبب خلاف حول تمويلها.

وطلب البابا من ريفلين استئناف 'المفاوضات المباشرة' بين الإسرائيليين والفلسطينيين والتوصل إلى 'حل مناسب' لعدد من الخلافات كتمويل المدارس الخاصة، بحسب بيان للفاتيكان.

ويعتبر ريفلين من الصقور إزاء النزاع الإسرائيلي - الفلسطيني، واستقبله البابا اليوم للمرة الأولى، على خلفية توتر بين الكنيسة وإسرائيل، بعد اعتراف الفاتيكان بدولة فلسطين.

وقال صحافيون كانوا موجودين في القصر الحبري إن ريفلين الذي ترافقه زوجته اجتمع نصف ساعة مع البابا، قبل أن يلتقي سكرتير دولة الفاتيكان بييترو بارولين.

وأفاد البيان بأن البابا وريفلين شددا على 'الحاجة العاجلة إلى الترويج لمناخ ثقة بين الإسرائيليين والفلسطينيين واستئناف المفاوضات المباشرة للتوصل إلى اتفاق يحترم التطلعات المشروعة للشعبين كمساهمة أساسية في السلام والاستقرار في المنطقة'، علما أن ريفلين صرح مرارا بمعارضته لقيام دولة فلسطينية وضم الضفة الغربية إلى إسرائيل.

كما تطرقا إلى العلاقات بين السلطات الإسرائيلية والكرسي الرسولي والطوائف الكاثوليكية المحلية.

وأعرب البابا عن رغبته في إبرام الاتفاق الثنائي الذي يجري التفاوض عليه منذ 1999 'سريعا'. لكن علاقات البلدين تدهورت منذ إبرام الفاتيكان اتفاقا مماثلا مع دولة فلسطين، وبالتالي اعترافه بها رسميا.