نصف الألمان يتخوفون من إثقال كاهل بلادهم بسبب اللاجئين

نصف الألمان يتخوفون من إثقال كاهل بلادهم بسبب اللاجئين

أظهرت دراسة ألمانية حديثة أن العواقب الناتجة عن تدفق أعداد كبيرة من اللاجئين إلى ألمانيا وكذلك أزمات الديون في بعض الدول الأوروبية تسببت في إصابة المواطنين الألمان بمخاوف كبيرة.

وأوضحت الدراسة التمثيلية التي أجرتها شركة التأمين الألمانية (أر+في) وتم نشرها اليوم الخميس في العاصمة الألمانية برلين أن نصف المواطنين الألمان لديهم مخاوف من إثقال كاهل بلادهم بسبب تدفق أعداد كبيرة من اللاجئين وكذلك من التطرف السياسي.

تجدر الإشارة إلى أن شركة (إر+في) تعد إحدى كبرى شركات التأمين في ألمانيا وتقوم باستطلاعات رأي على مخاوف المواطنين الألمان بصورة دورية منذ عام 1992 تشمل عادة نحو 2400 شخص.

وقالت ريتا ياكلي، مديرة مركز المعلومات بالشركة: 'إن التهديدات والتحديات الحالية التي تأتي إلينا من الخارج تتسبب في مخاوف كبيرة جدا هذا العام'.

وأضافت الدراسة أن أزمات الديون في بعض الدول الأوروبية تثير إزعاج المواطنين الألمان أيضا؛ حيث أوضح 64 بالمئة ممن شاركوا في الدراسة أنه يتخوفون من ارتفاع التكاليف بالنسبة لدافعي الضرائب بسبب هذه الأزمات.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018