ميركل وأولاند وضعا خطة للتعامل مع أزمة اللاجئين في أوروبا

ميركل وأولاند وضعا خطة للتعامل مع أزمة اللاجئين في أوروبا
ميركل وأولاند (أ ف ب)

وضعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند، خطة عمل للتعامل مع أزمة اللاجئين في أوروبا وذلك في خطاب إلى مسؤولي الاتحاد الأوروبي صدر اليوم الجمعة.

ويكافح الاتحاد الأوروبي من أجل القيام بجهد موحّد تجاه التدفق الهائل لطالبي اللجوء، في ظل انقسامات برزت بين الدول الأعضاء حول كيفية توزيع الوافدين الجدد في دول الاتحاد.

وكانت محاولة سابقة هذا العام لإعادة توزيع اللاجئين عبر حصص إلزامية قد باءت بالفشل، كما عجزت التعهدات الطوعية لاستقبال اللاجئين في الوفاء بتوزيع العدد المستهدف البالغ 40 ألف شخص وصلوا إلى إيطاليا واليونان.

وأشار المتحدث باسم ميركل، شتيفن زايبرت، إلى أن الخطاب لا يتضمن حصصا أو أرقاما محددة، غير أنه أضاف: "نحن نحتاج بشكل عاجل إلى آلية دائمة وملزمة لتسوية أوضاع هؤلاء الأشخاص".

ومن المقرر أن يطالب رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، الدول الأعضاء الأسبوع المقبل باستقبال 120 ألف شخص آخرين من اليونان وإيطاليا وكذلك المجر، بحسب ما ذكرته متحدثة باسم يونكر اليوم الجمعة.

وفي خطابهما، دعا أولاند وميركل أوروبا للعمل "بشكل حاسم وفقا لقيم العدل الخاصة بها".

ومن بين أبرز نقاط مقترحات ميركل وأولاند الدعوة إلى "توزيع متساو للاجئين بروح من التضامن"، عبر الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وأن يتم احترام مبدأ اللجوء بشكل متساو أيضا في جميع دول الاتحاد.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018