"داعش" أعدم صحافية عراقية ووالدها رميًا بالرصاص

"داعش" أعدم صحافية عراقية ووالدها رميًا بالرصاص
داعش في العراق

كشف مصدر أمني في شرطة نينوى بالعراق، اليوم السبت، عن إعدام صحافية ووالدها في ناحية القيارة، جنوب الموصل.

وقال العميد محمد الجبوري إن عناصر تنظيم "داعش" اقدموا اليوم على إعدام الصحفية إخلاص غانم الساعاتي، ووالدها رميًا بالرصاص في ناحية القيارة 290 كلم شمال بغداد.

وأوضح الجبوري أن" الساعاتي كانت تعمل مندوبة أخبار في صحيفة محلية تختص بشؤون محافظة نينوى ويصدرها مجلس المحافظة، ووالدها يعمل موزعًا لهذه الصحيفة في مدينة الموصل".

وأشار الجبوري إلى أن "الساعاتي ووالدها كانا قد اعتقلهما التنظيم في شهر شباط/فبراير الماضي، من منزلهما"، مبينًا أن "جثتيهما وصلتا الطب العدلي بالموصل".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018