ألمانيا تتوقّع وصول آلاف اللاجئين... ومصر تحبط محاولة تهريب 2700 لاجئًا

ألمانيا تتوقّع وصول آلاف اللاجئين... ومصر تحبط محاولة تهريب 2700 لاجئًا
لاجئون يعبرون الحدود... وأطفال تكبر على الطرقات

تتوقع السلطات في ألمانيا وصول عدة آلاف آخرين من طالبي اللجوء إلى ميونيخ اليوم الأحد، في قطارات خاصة من بودابست عبر النمسا. ووصل عدد مماثل من المهاجرين أمس السبت فيما يبرز أسوأ أزمة مهاجرين تواجه أوروبا منذ حروب يوغوسلافيا في التسعينات.

وقال المتحدث باسم الشرطة توماس بومان إنه 'كان لدينا 6800 مهاجر في المحطة أمس، ومنذ منتصف الليل وصل 1200 آخرون بين ذلك الوقت والساعة الثامنة هذا الصباح، نحن نحصي نفس الأعداد من الناس الذين يصلون خلال النهار اليوم. لا نعتقد أننا سننجز اليوم نفس العدد مثل أمس لكننا مستعدون لذلك على أي حال.'

ومضى قائلا إنه 'نأمل أن يكون بالإمكان الاعتماد على ولايات اتحادية ألمانية أخرى في الأمر وأن يمكن أن يتجه المهاجرون مباشرة بالقطارات إلى ولايات اتحادية ألمانية أخرى وأن يتم توزيعهم هناك على نمط التوزيع في ألمانيا".

اقرأ أيضًا: مأساة اللاجئين السوريين في مزاد العنصرية الإسرائيلية

وفتحت ألمانيا حدودها أمام المهاجرين أمس السبت بعد وصولهم مجهدين من المجر التي حاولت حكومتها منعهم من الدخول لكن أعدادهم الكبيرة حالت دون ذلك.

وخرج الرجال والنساء من القطارات يحمل بعضهم أطفالا وعلى وجوههم ابتسامة ولوحوا بأيديهم. وقال مهاجر 'شكرا لدولتكم ولاهتمامكم على هذا الشعب.'

وقال مهاجر آخر بعد أن اجتمع شمل أسرته 'نشكركم من أعماق قلوبنا في ألمانيا، الألمان قلبهم كبير إذ استقبلونا ونشكركم من أعماق قلوبنا.'

وفي مصر، أعلن الجيش الأحد إحباط محاولة هجرة غير شرعية ضمت 228 شخصًا في ثلاثة مراكب صيد في البحر المتوسط الذي يشهد موجة هجرة غير مسبوقة، إذ عبره أكثر من 300 ألف مهاجر ولاجئ إلى أوروبا منذ بداية 2015.

وقال المتحدث باسم الجيش المصري إن وحدات القوات البحرية المصرية ضبطت '3 مراكب صيد أثناء إبحارها أمام ساحل مدينة الإسكندرية وعليها 228 فردًا من جنسيات مختلفة أثناء محاولتهم الهجرة غير الشرعية خارج البلاد'.

وأشار الناطق العسكري إلى أنه جرى أيضا ضبط '17 فردًا من أطقم المراكب الثلاثة'.

واقتادت البحرية المصرية المراكب الثلاثة وأفراد طاقمها والركاب إلى قاعدة الإسكندرية البحرية.

وعلى صلة، وصل إلى القاهرة اليوم رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الإيطالي بيار فريدناندو كاسيني، قادمًا على رأس وفد من روما في زيارة لمصر تستغرق عدة أيام يبحث خلالها آخر تطورات الوضع في المنطقة.

وقالت مصادر في المطار إن رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الإيطالي سيلتقي خلال زيارته مع كبار المسؤولين المصريين، لبحث آخر تطوّرات الوضع في المنطقة وعلى رأسها أزمات ليبيا وسورية واليمن ومواجهة التنظيمات الإرهابية.

وأشارت إلى أن المسؤول الإيطالي سيبحث التصدي لظاهرة الهجرة غير الشرعية عبر البحر المتوسّط فضلًا عن دعم علاقات التعاون بين مصر وإيطاليا في كل المجالات .

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018