تركيا تعلن مقتل 16 جنديا في هجوم لـ PKK

تركيا تعلن مقتل 16 جنديا في هجوم لـ PKK
متظاهرون يرفعون صور عبد الله أوجلان (أحد مؤسس حزب العمال الكردستاني) في ديار بكر

أعلن الجيش التركي، اليوم الإثنين، مقتل 16 من جنوده في الهجوم الذي شنه متمردو حزب العمال الكردستاني يوم أمس الأحد.

ويعتبر الهجوم المشار إليه الأكثر دموية لحزب العمال الكردستاني منذ استئناف المواجهات بين قوات الأمن التركية والمتمردين في نهاية تموز/يوليو، والتي أدت إلى انهيار محادثات السلام التي أطلقت في خريف 2012.

وإثر الهجوم توعد رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، مساء اليوم، بـ"القضاء على الإرهابيين" في الجبال.

وقالت القيادة العسكرية في بيان نشر على موقعها الإلكتروني إن "16 من رفاق السلاح الشجعان استشهدوا في آلياتهم" مضيفا أن ستة جنود آخرين أصيبوا بجروح.

وفي أعقاب هذا الهجوم، شنت مقاتلات اف-4 واف-16 تابعة للطيران التركي غارات على 23 هدفا لحزب العمال الكردستاني، كما أضاف البيان.

وكان الجيش التركي قد أعلن ليل الأحد الإثنين، في بيان، أن حزب العمال الكردستاني هاجم عربتين عسكريتين في منطقة داليدجا في هكاري المعروفة بأنها معقل للمتمردين الأكراد.

وأضاف "تعرضت عربتان مصفحتان لأضرار جسيمة بعبوات ناسفة بدائية الصنع زرعت على الطريق"، وأكد مقتل عدد من الجنود وإصابة آخرين، لكن بدون إعطاء حصيلة محددة.

من جهته اعلن حزب العمال الكردستاني في تصريح نشره موقع جناحه العسكري "قوات الدفاع الشعبية" أنه قتل 15 جنديا في "عملية تخريب وعدة هجمات".

من جهته أكد المتحدث العسكري لحزب العمال الكردستاني بختيار دوغان أن "عدد قتلى القوات التركية أكبر بكثير مما أعلن الجانب التركي في معارك يوم أمس".

وتحدث عن حصيلة "31 قتيلا وستة جرحى" قائلا "إن قواتنا هاجمت دورية للعدو في منطقة هكاري ووقعت اشتباكات عنيفة بين الجانبين استمرت لمدة ساعتين أوقعت قتلى، بينهم ضابط كبير برتبة نائب جنرال، ودمرت أربع عجلات مدرعة للقوات التركية".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018