ميركل تقر بنيتها توطين المهجرين اللاجئين إلى ألمانيا

ميركل تقر بنيتها توطين المهجرين اللاجئين إلى ألمانيا

أقرت المستشار الألمانية، أنجيلا ميركل، اليوم الأربعاء، بأن المهجرين اللاجئين الذين يصلون إلى ألمانيا سيتم توطينهم فيها على اعتبار أنهم لن يعودوا إلى بلادهم التي جاؤوا منها.

ودعت إلى الإسراع في إدماج اللاجئين في المجتمع الألماني.

وقالت ميركل في جلسة نقاش عامة بالبرلمان الألماني (بوندستاج) اليوم: "كان علينا التعلم من خبرات ستينيات القرن الماضي، عندما جلبنا عمالة مهاجرة، وإعطاء الاندماج الأولوية القصوى منذ البداية... إذا أنجزنا الأمر على نحو جيد فإن ذلك سيعود علينا بفرص تزيد عن المخاطر".

وذكرت ميركل أن مساعدة اللاجئين في تعلم اللغة الألمانية، وإدماجهم السريع في سوق العمل من الأمور المحورية. وقالت: "لا يجوز لنا غض الطرف عندما تتأصل أوساط ترفض الاندماج أو عندما تتكون مجتمعات موازية"، مشددة أنه لا يجوز التسامح مع هذه المظاهر.

ووصفت ميركل الاعتداءات الموجهة ضد نزل للاجئين وممارسات التحريض المعادية للأجانب بأنها مثيرة للاشمئزاز ومخزية، وقالت: "سنتصدى لذلك بكل صرامة دولة القانون".

يشار إلى أنه في السنوات التي أعقبت الحرب العالمية الثانية شجعت ألمانيا الغربية، في حينه، الهجرة إليها لمواجهة النقص في الأيدي العاملة. وأطلق على المهاجرين إليها من تركيا وإيطاليا واليونان "غيست أربايتر"، أي عمال سيغادرون إلى بلادهم بعد أن ينتهي عملهم في ألمانيا.

ولكن هؤلاء "العمال" ظلوا في ألمانيا وتحولوا إلى مواطنين. ويصل عدد الأتراك اليوم في ألمانيا إلى ما يقارب 3 ملايين.