أميركا وإسرائيل بصدد اتفاق إنتاج مشترك لدرع صاروخية

أميركا وإسرائيل بصدد اتفاق إنتاج مشترك لدرع صاروخية

قال مدير وكالة الدفاع الصاروخي الأميركية أمس الخميس إن الولايات المتحدة وإسرائيل على بعد أسابيع من التوصل إلى مسودة اتفاق بشأن الإنتاج المشترك لنظام الدفاع الجوي الإسرائيلي 'مقلاع داود' الذي يطوره البلدان معا.

وقال نائب الأميرال جيمس سيرنج إن المناقشات والمفاوضات مستمرة مع إسرائيل بشأن النظام الدفاعي الذي اجتاز سلسلة من الاختبارات في نيسان/أبريل ومن المتوقع أن يدخل العمليات العام القادم.

ويجري تطوير وصناعة نظام 'مقلاع داود' بالاشتراك بين شركة 'رفائيل' (سلطة تطوير الأسلحة) الحكومية الإسرائيلية وشركة 'رايثيون' إحدى أكبر شركات السلاح الأميركية.

وقال روبرت شير مساعد وزير الدفاع للاستراتيجية والخطط والقدرات إن الحكومة الأميركية قدمت أكثر من ثلاثة مليارات دولار لإسرائيل من أجل النظام 'مقلاع داود' وغيره من برامج الدفاع الصاروخي منذ العام 2001.

وقال سيرنج إن من المتوقع التوصل إلى مسودة اتفاق بشأن الانتاج المشترك للنظام 'مقلاع داود' في غضون أسابيع وإن الاتفاق النهائي سيتم على الأرجح خلال عدة شهور. ولم يذكر مزيدا من التفاصيل.

وقال سيرنج للجنة الفرعية للقوات الاستراتيجية التابعة للجنة القوات المسلحة بمجلس النواب إنه بعد وضع اللمسات النهائية على الاتفاق سيبحث المسؤولون الأميركيون والإسرائيليون الانتاج المشترك للنظام الدفاعي الصاروخي الإسرائيلي 'أرو'.

وصمم النظام 'مقلاع داود' لإسقاط الصواريخ التي يتراوح مداها بين مئة كيلومتر و200 كيلومتر أو الطائرات أو صواريخ كروز التي تحلق على ارتفاع منخفض. وبذلك يسد النظام الجديد الفجوة بين نظام 'القبة الحديدية' لاعتراض الصواريخ قصيرة المدى ونظام 'أرو' لاعتراض الصواريخ بعيدة المدى وهما نظامان تستخدمهما إسرائيل حاليا.