أوباما: التدخّل الروسي العسكري لحماية الأسد "محكوم عليه بالفشل"

أوباما: التدخّل الروسي العسكري لحماية الأسد "محكوم عليه بالفشل"
أوباما خلال كلمته الجمعة (أ ف ب)

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما الجمعة، إن تزايد التدخل العسكري لروسيا في سوريا مؤشر على أن الرئيس بشار الأسد قلق ويلجأ للمستشارين الروس لمساعدته.

وأضاف أوباما في لقاء مع أفراد الجيش الأميركي خلال إحياء ذكرى هجمات 11 سبتمبر أيلول 2001 على نيويورك وواشنطن، أن الولايات المتحدة ستتواصل مع روسيا لتبلغها بأن دعمها للأسد "محكوم عليه بالفشل".

وقال مسؤولان غربيان ومصدر روسي إن موسكو ترسل نظامًا صاروخيًا متقدمًا مضادًا للطائرات إلى سوريا في إطار ما يعتقد الغرب أنه تطور في الدعم الروسي للرئيس بشار الأسد.

وقال المسؤولان الغربيان إن القوات الروسية هي التي ستشغل نظام إس إيه22 وليس السوريين، والأسلحة في طريقها إلى سوريا لكنها لم تصلها حتى الآن.

وقال أحد المصدرين وهو دبلوماسي غربي يطلع بشكل منتظم على تقييم أجهزة مخابرات أمريكية وإسرائيلية وغيرها إن "النظام نسخة متطورة تستخدمها روسيا وهذا يعني أن الروس سيشغلونه في سوريا." وبشكل منفصل أكد مسؤول أمريكي هذه المعلومة.

وقال المصدر الروسي المقرّب من سلاح البحرية إن هذه الشحنة لن تكون الأولى التي ترسلها موسكو من نظام إس-إيه22 واسمه باللغة الروسية بانتسير-إس1. وقال المصدر إن شحنة سابقة أرسلت في 2013.

وقال المصدر دون أن يكشف المدى الزمني للعملية "هناك الآن خطط لإرسال مجموعة جديدة."

لكن الدبلوماسي الغربي قال إن النسخة الجاري إرسالها إلى سوريا هي أكثر تطورًا من الأنظمة الصاروخية التي سبق نشرها هناك. ولم يتسن الاتصال بمسؤولين سوريين للتعليق.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018