المجر تبني سياجًا لوقف تدفق اللاجئين

المجر تبني سياجًا لوقف تدفق اللاجئين
صورة توضيحية

قالت السلطات المجرية، أمس الخميس، إنها ستعلن في الأسبوع المقبل "حالة أزمة"، فيما يستعد رئيس الوزراء فيكتور أوربان وحكومته اليمينية، لحملة على المهاجرين واللاجئين الذين يتدفقون عبر البلقان.

وتمضي المجر قدما في بناء سياج على طول الحدود مع صربيا، اليوم الجمعة، والذي يتوقع أن يستكمل في أوائل أكتوبر تشرين الاول.

وحذر أوربان، من أن الشرطة المجرية ستتخذ إجراء صارما، ابتداء من الأسبوع القادم، ضد موجة مهاجرين، قال إنهم تمردوا على السلطات وسيطروا على محطات سكك حديدية ورفضوا التسجيل.

اقرأ أيضًا| آلاف اللاجئين عالقون تحت المطر على الحدود المقدونية

وتسابق المجر الزمن لبناء السور على طول حدودها مع صربيا، بحلول أوائل تشرين الأول/أكتوبر، لوقف تدفقهم.

وتعتبر المجر نقطة عبور أساسية للمهاجرين واللاجئين الذين يحاولون الوصول إلى دول أكثر ثراء وسخاء في الاتحاد الأوروبي مثل ألمانيا والسويد.

اقرأ أيضًا| طرد مصورة مجرية قامت بركل مهاجرين وإيقاعهم أرضًا

وعبر أكثر من 170 ألف مهاجر الحدود من صربيا إلى المجر منذ بداية العام. ويحاول معظمهم تجنب التسجيل في المجر، خوفا من عدم السماح لهم بمواصلة الرحلة، أو إعادتهم إلى هذا البلد، مستغلين اتفاقية مؤقتة من جانب ألمانيا والنمسا لقبول اللاجئين.

ويعمل سجناء وجنود مجريون لاستكمال بناء السياج، بهدف إغلاق المجر أمام القادمين من صربيا.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018