العفو الدولية تحذر من فوضى تهدد حياة اللاجئين في هنغاريا

العفو الدولية تحذر من فوضى تهدد حياة اللاجئين في هنغاريا

حذرت منظمة العفو الدولية من فوضى تهدد حياة المهجرين اللاجئين في هنغاريا (المجر) بعد إعادة ألمانيا فرض الرقابة على حدودها.

وجاء في بيان مشترك للقسمين الألماني والنمساوي في المنظمة أن "اللاجئين في المجر مهددون بالغرق في فوضى تهدد الحياة".

وشدد البيان الصادر اليوم، الإثنين، على أن "واجب الساعة" يتمثل في توجيه عرض مساعدة مشترك للمجر ودعمها في عمليات الاستقبال الأولي للباحثين عن الحماية.

وطالبت المنظمة المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، ونظيرها النمساوي، فيرنر فايمان، بألا يثيرا الشكوك حول "موقفهما الحقوقي الأولي" من خلال الإغلاق المباغت للحدود أو السكك الحديدية.

وتابع البيان: "في الوقت نفسه، يجب تخفيف وطأة الموقف الإنساني المتأزم في المجر من خلال عملية نقل منظمة وسريعة، وإتاحة استقبال اللاجئين في دول أخرى تابعة للاتحاد الأوروبي بصورة تتوافق مع حقوق الإنسان".

وطالب دول الاتحاد الأوروبي بالتأثير على رئيس الوزراء المجري، فيكتور أوربان، للتحرك المتعاون والمتوافق مع حقوق الإنسان في قضية المهجرين اللاجئين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018