خارجية المكسيك تدعو مصر لتحقيق شامل في مقتل السياح

خارجية المكسيك تدعو مصر لتحقيق شامل في مقتل السياح
وزيرة خارجية المكسيك ونظيرها المصري سامح شكري

قالت وزيرة الخارجية المكسيكية إنها ستلتقي بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة، اليوم الأربعاء، وطالبت بإجراء تحقيق شامل في حادث مقتل ثمانية سياح مكسيكيين على يد الجيش في منطقة الصحراء الغربية.

ووصلت كلاوديا رويس ماسيو إلى القاهرة في وقت مبكر، اليوم، لإعادة الناجين وأشلاء القتلى إلى المكسيك.

وقتل السياح الثمانية وأربعة مصريين آخرين، الأحد، عندما قصفت طائرات الجيش قافلتهم في الصحراء الغربية.

وقالت ماسيو في مستشفى على مشارف القاهرة يعالج فيه ستة من الناجين المكسيكيين: "في المكسيك نحن قلقون للغاية بشأن ما حدث وغاضبون... هذا حادث لم يسبق له مثيل".

وأوضحت أنها ستلتقي بالسيسي لمناقشة الخطوات التالية، مضيفة "نتطلع لتحديد المسؤولية وتوضيح ما حدث".

وقالت مصادر أمنية وناجون إن الفوج السياحي المؤلف من 22 فردا ترك طريق الرحلة يوم الأحد، ودخل في الصحراء قليلا وأوقف مركباته الأربع الرباعية الدفع لإعداد طعام قرب الواحات البحرية وهي موقع سياحي معروف وفجأة تعرض لنيران من الجو.

وأضافت المصادر أن قوات على الأرض أطلقت النار على السياح أثناء محاولتهم الفرار من المنطقة.

ووجه وزير الخارجية المصري، سامح شكري، رسالة مفتوحة للشعب المكسيكي، نشرتها وزارة الخارجية أمس الثلاثاء، ونشرت في صحف مكسيكية اليوم الأربعاء. وعبر الوزير فيها عن تعازيه وتعاطفه مع الشعب المكسيكي، لكنه لم يقدم اعتذارا.