الاتحاد الأوروبي سيباشر بوسم منتجات المستوطنات الشهر القادم

الاتحاد الأوروبي سيباشر بوسم منتجات المستوطنات الشهر القادم
قاطعوا إسرائيل

أعلن مسؤول في الاتحاد الأوروبي، ظهر اليوم الاثنين، أن الاتحاد سيباشر خلال الشهر المقبل، بوضع علامات على منتوجات المستوطنات الإسرائيلية في أراضي الضفة الغربية المحتلة.

وقال المسؤول لإذاعة الجيش الإسرائيلي اليوم، إن الاتحاد الأوروبي سيباشر منتصف شهر تشرين أول/أكتوبر بوضع علامات على منتجات المستوطنات، مضيفًا أن "ما تبقّى فقط هو بعض الإجراءات التقنية كآلية وضع العلامات والإجراءات القانونية، وسيتم الانتهاء منها منتصف الشهر القادم.

وتطرّق المسؤول لقضية الاستيطان عمومًا، وقال إن "إسرائيل زادت من وتيرة بناء المستوطنات في الضفة الغربية والقدس بعد إعلان الاتحاد الأوروبي نيته وضع علامة على المنتوجات، وفي حال استمرت إسرائيل بسياستها الاستيطانية، سيكون وضع العلامات على منتوجات المستوطنات أول الخطوات فقط".

وأَضاف أن "الاتحاد الأوروبي يحاول إصلاح ما تقوم الحكومة الإسرائيلية بتخريبه، حيث تمنح تسهيلات اقتصادية للسكن والاستثمار ببناء المستوطنات، ونحن في المقابل سنعمل على التضييق الاقتصادي على كل ما له صلة بالمستوطنات".

من جانبها، قالت نائبة وزير الخارجية الإسرائيلي، تسيبي حوطبلي، إن "هذه الخطوة عبارة عن مقاطعة لإسرائيل، ونحن لن نسمح بذلك"، واعتبر المعسكر الصهيوني أن هذه الخطوة "ليست هي الحل لإنهاء الاستيطان".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018