الاتحاد الأوروبي يطالب بإحالة كوريا الشمالية إلى لاهاي

الاتحاد الأوروبي يطالب بإحالة كوريا الشمالية إلى لاهاي
جنديّات يلتففن حول زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون

طالبت عدة دول من بينها دول الاتحاد الأوروبي، اليوم الإثنين، بأنه يتعين على مجلس الأمن الدولي إحالة كوريا الشمالية إلى الجنائية الدولية في لاهاي.

وكان محققو الأمم المتحدة قد قدموا أدلة تفصيلية في آذار/مارس 2014 على أن نظام كوريا الشمالية بقيادة كيم جونج أون كان مسؤولا بشكل مباشر عن انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان بما في ذلك جرائم ضد الإنسانية.

ويواجه المواطنون الذين يتم اعتبارهم غير مخلصين لأيديولوجية جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية السخرة والتعذيب والاغتصاب والتجويع والسجن.

وقال التقرير إن مئات الآلاف قتلوا في معسكرات الاعتقال خلال السنوات الـ50 الماضية.

اقرأ أيضا: كيم جونغ أون يزور موقع الإعصار و'يشعر بالارتياح'

وخلال مناقشة في مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان خصصت لكوريا الشمالية اليوم الإثنين، قالت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في بيان مشترك 'إن مجلس الأمن الدولي يجب أن يحيل الوضع في كوريا الشمالية إلى المحكمة الجنائية الدولية'.

وحتى الآن تم عرقلة مثل هذه الخطوة من جانب الصين، التي تتمتع بحق النقض في مجلس الأمن والتي تعتبر واحدة من الحلفاء القليليين لكوريا الشمالية. ويعارض العديد من البلدان الأفريقية أيضا محاكمة في لاهاي لأنهم لا يعترفون بالمحكمة الدولية هناك.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018