مسؤول ألماني: لن نؤيد رفع العقوبات عن روسيا

مسؤول ألماني: لن نؤيد رفع العقوبات عن روسيا
بوتين وميركل

رفض كبير الموظفين في حكومة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، بيتر ألتماير، اقتراح وزير الاقتصاد، بضرورة أن تؤيد ألمانيا رفع العقوبات المفروضة على روسيا، من أجل كسب تعاونها في السعي لإنهاء الحرب الأهلية في سوريا.

واعترف ألتماير بأن روسيا، التي تفرض عليها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عقوبات بسبب ضمها لشبه جزيرة القرم ودعمها لمتمردين انفصاليين في شرق أوكرانيا، يمكنها القيام بدور مهم في سوريا.

اقرأ أيضًا | روسيا ترحب باقتراح ميركل إشراك دول أكثر بمحادثات سورية

غير أنه قال في مقابلة مع صحيفة دير شبيغل، نشرت اليوم الأحد "لكن هذا لا يعني أننا سنغير موقفنا في الأزمة الأوكرانية، لن نسمح بأن نتعرض للابتزاز".

كان وزير الاقتصاد الألماني، سيغمار جابرييل، الذي يرأس الحزب الديمقراطي الاشتراكي، المشارك في ائتلاف تقوده ميركل قد قال، الجمعة، إن على الدول الغربية إعادة النظر في موقفها من روسيا، التي تواصل تعزيز وجودها العسكري في سوريا دعما لحليفها القديم الرئيس السوري، بشار الأسد.

وقال جابرييل "يجب أن يكون لدى الجميع ما يكفي من الذكاء لندرك أنه لا يمكنك الإبقاء على العقوبات بشكل دائم وفي نفس الوقت تطلب التعاون."

وأذكى التدفق المتوقع لأكثر من 800 ألف طالب لجوء على ألمانيا هذا العام، بينهم عدد كبير من اللاجئين السوريين جدلا في الأوساط السياسية الألمانية، حول كيفية إنهاء الحرب المستمرة في سوريا منذ أكثر من أربع سنوات.

وحتى الآن، يتمسك الاتحاد الأوروبي وألمانيا بعدم رفع العقوبات المفروضة على روسيا إلا بالتطبيق الكامل لخطة السلام الخاصة بأوكرانيا، التي ساهمت ميركل في التوصل إليها.

وقبل أيام، قال متحدث باسم الحكومة الألمانية، إن خطط الانفصاليين المدعومين من روسيا لإجراء انتخابات محلية في شرق أوكرانيا تمثل انتهاكا خطيرا لاتفاق السلام، وأبدى أسفه لأن موسكو لم تنأى بنفسها عن هذه الفكرة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018