هولاند: مأساة سورية ناجمة عن تحالف الإرهاب مع الدكتاتورية

هولاند: مأساة سورية ناجمة عن تحالف الإرهاب مع الدكتاتورية

حمّل الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، الإثنين، الرئيس السوري بشار الأسد المسؤولية عن الوضع في سورية، مشيرا إلى أن مأساة سورية ناجمة عن تحالف الإرهاب مع الدكتاتورية ، مشيرا إلى أن مأساة سورية ناجمة عن 'تحالف الإرهاب مع الدكتاتورية'.

وأعلن هولاند، على منبر الأمم المتحدة، أنه 'لا يمكننا أن نساوي بين الضحايا والجلاد' في سورية، مستبعدا الأسد من أي حل سياسي للنزاع.

وقال إن مئات آلاف اللاجئين الذي يفرون من سوريا إلى أوروبا 'لم يهربوا فقط من الحرب، إنهم يهربون منذ أكثر من ثلاثة أعوام من نظام بشار الأسد'، مشددا على أن 'النظام نفسه لا يزال يلقي اليوم قنابل على سكان مدنيين أبرياء'.

وتابع الرئيس الفرنسي أن 'وجود تنظيم ارهابي، الدولة الإسلامية، يرتكب المجازر ويقتل ويغتصب ويدمر التراث الأساسي للإنسانية لا يبرر نوعا من الصفح والعفو عن النظام الذي تسبب بنشوء هذا الوضع.. كلا'.

ورأى هولان أن الانتقال السياسي في سورية يجب أن يفضي إلى 'حكومة انتقالية تتمتع بسلطات كاملة وتشمل أعضاء في الحكومة الحالية وفي المعارضة'، مضيفا 'تلك هذه القاعدة، فلنستخدمها، ولنمض قدما'.

وأبدى أسفه لكون 'بعض الدول تريد إشراك بشار الأسد في هذه العملية'، في إشارة إلى روسيا وإيران.

وقال 'لا يمكننا أن نساوي بين الضحايا والجلاد. الأسد هو أصل المشكلة، ولا يمكنه أن يكون جزءا من الحل'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018