كيري ولافروف: ضرورة لعقد اجتماع عاجل بشأن سوريا

كيري ولافروف: ضرورة لعقد اجتماع عاجل بشأن سوريا

اتفقت الولايات المتحدة وروسيا اللتان تشن كل منهما غارات في سوريا، على عقد اجتماع عسكري في أقرب وقت ممكن لتفادي وقوع أي حادث بين قواتهما في هذا البلد، بحسب ما أعلن وزيرا الخارجية، الأميركي جون كيري والروسي سيرغي لافروف، بعد لقاء بينهما أمس، الأربعاء.

وقال كيري متحدثا مع لافروف إلى الصحافيين: "اتفقنا على ضرورة إجراء محادثات بين عسكريي البلدين بأسرع وقت ممكن، ربما حتى اعتبارا من غد، لمنع وقوع تضارب"، فيما أكد لافروف: "اتفقنا على أن تجري اتصالات بين العسكريين قريبا جدا".

ويسعى البلدان لتفادي وقوع أي حادث عسكري بين الطائرات الروسية التي باشرت تسديد ضربات في سوريا، وطائرات الائتلاف الذي تقوده الولايات المتحدة والذي يشن منذ سنة غارات على مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا.

وقال كيري إنه بالرغم من قلق واشنطن بشأن الدعم الروسي للرئيس السوري بشار الأسد، وبشأن الأهداف التي تختارها في حملة الضربات الجوية التي باشرتها، فإن الوزيرين تبادلا أفكارا لدفع العملية السياسية هناك.

اقرأ أيضًا| لافروف: واشنطن وموسكو ستتعاونان لمكافحة "داعش"

وقال لافروف، "جميعنا نريد سوريا ديموقراطية وموحدة وعلمانية. سوريا وطن لكل المجموعات الإثنية، حيث تكون حقوقها مضمونة، لكن لدينا بعض الخلافات في ما يتعلق بتفاصيل كيفية التوصل إلى ذلك".

اقرأ أيضًا| واشنطن وموسكو: اتفاق بشأن داعش وخلاف على مصير الأسد

وقال كيري إنهما سيحملان الاقتراحات التي جرت مناقشتها إلى الرئيسين، الأميركي باراك أوباما، والروسي فلاديمير بوتين، وسيبقيان على اتصال فيما يجري العمل على تسوية الخلافات.

وأضاف، "سوف نتابع المسألة بالتأكيد، إذ اتفقنا على ضرورة إيجاد حل وتفادي التصعيد بأي وسيلة كانت وخروج الوضع عن السيطرة".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018