ألمانيا: محاكمة مؤسس منظمة مناهضة للإسلام

ألمانيا: محاكمة مؤسس منظمة مناهضة للإسلام
باخمان (أ.ف.ب)

فتحت النيابة العامة في مدينة درسدن، عاصمة ولاية ساكسونيا، شرق ألمانيا، دعوى قضائية بحق مؤسس وزعيم حركة "أوروبيون وطنيون ضد أسلمة الغرب" (بيغيدا)، المناهضة للإسلام والأجانب، لوتز باخمان، بتهمة "تحريض الشعب".

وأفاد بيان صادر عن النيانية العامة، اليوم الجمعة، أن "باخمان أهان اللاجئين وطالبي اللجوء على موقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك، بتاريخ 19 أيلول/سبتمبر 2014".

وأضاف البيان أن "باخمان و بهذه الطريقة، هاجم كرامة طالبي اللجوء القادمين إلى ألمانيا، وحرّض على الكراهية ضدهم، وعمل على الإخلال بالنظام العام، ولذلك تم فتح دعوى قضائية بحقه، بتهمة تحريض الشعب".

وفي 21 يناير/ كانون الثاني الفائت، أعلن مؤسس وزعيم "بيغيدا"، لوتز باخمان، المدان بـ"السرقة، وجرح شخص، وتعاطي المخدرات" سابقًا، تنحيه من ترؤس الحركة بعد انتشار صورة له وهو يقلد أدولف هتلر، ونشره عبارات معادية للأجانب على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما بدأت النيابة العامة في مدينة درسدن، قبل شهر، تحقيقاً بحقه، بدعوى "تحريض الشعب".

وفي 23 شباط/ فبراير الماضي، أعيد اختيار "لوتز باخمان" مجددًا لعضوية مجلس إدارة بيغيدا.

جدير بالذكر أن حركة بيغيدا بدأت مظاهراتها المناهضة للإسلام والمهاجرين الأجانب في ألمانيا، مساء كل يوم إثنين، بنحو 350 مشاركا في 20 تشرين الأول/ أكتوبر من العام الماضي، وزاد عدد المشاركين فيها بسبب هتافاتها المعادية للإسلام والمهاجرين، حيث شارك نحو 25 ألفا في المظاهرة التي نظمتها في 12 كانون الثاني/ يناير الماضي، كما شارك نحو 17 ألفا و300 شخص في مظاهرة 25 من نفس الشهر.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018