إغلاق نفق بحر المانش بعد اقتحام 100 مهجر للموقع

إغلاق نفق بحر المانش بعد اقتحام 100 مهجر للموقع

أعلنت مجموعة "يوروتانل"، التي تشغل النفق الذي يربط بين فرنسا وبريطانيا تحت بحر المانش، في بيان، توقف حركة النقل في النفق في وقت مبكر من اليوم، السبت، وذلك بسبب اقتحام نحو مئة مهجر لاحئ الموقع.

وقالت ناطقة باسم "يوروتانل" لوكالة "فرانس برس" إنه في حوالي الساعة 22:30، بتوقيت غرينتش، اقتحم نحو 100 مهاجر سياجا ومدخلا لرجال الأمن إلى النفق.. لذلك علقنا الخدمات".

وأضافت أن قوات حفظ النظام انتشرت في الموقع، وأن حركة النقل ما زالت معلقة.

وقال أفراد في إدارة الإطفاء إن عشرة أشخاص أصيبوا بجروح طفيفة، بينهم سبعة مهاجرين، موضحين أن سيارات الإسعاف في الموقع تقوم بالاهتمام بهم. وأضافوا أن "المهاجرين الآخرين يغادرون الموقع حاليا بعدما دخلوا النفق الجنوبي ونفق الخدمات".

وردا على سؤال عن وجود ناشطين من حركة فوضوية مع المهاجرين، قالت ممثلة "يوروتانل" لنه "من المرجح جدا أن يكون الأمر عملية منظمة بهدف لفت انتباه الرأي العام".

يذكر أن الموقع الذي يمتد على طول حوالي عشرين كيلومترا كان قد شهد خلال الصيف محاولات عدة للتسلل إلى داخله تجري بشكل عام ليلا. وقد سجل رقم قياسي في هذه المحاولات بلغ 1700 في الثالث من آب/أغسطس.

وفي أعقاب ذلك، نفذت أعمال واسعة لضمان أمن الموقع، مثل بناء حواجز جديدة، وتعزيز القوات الأمنية ونشر كلاب بوليسية. وتقول مصادر في الشرطة إن عدد هذه المحاولات تراجع إلى حوالي مئة كل ليلة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018