ميركل تحث أوروبا على حماية حدودها وكرواتيا تستقبل 100 ألف لاجئ

ميركل تحث أوروبا على حماية حدودها وكرواتيا تستقبل 100 ألف لاجئ

ذكرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن أوروبا بحاجة إلى حماية حدودها الخارجية فيما تواجه أكبر تدفق للاجئين منذ الحرب العالمية الثانية وأن الأزمة "اختبار لهمة أوروبا".

وفي رسالة فيديو أسبوعية صدرت اليوم السبت (3 اكتوبر تشرين الأول) قالت ميركل إن أوروبا بحاجة للمساهمة في مواجهة هذا التحدي العالمي.

وتابعت "وبالنسبة لأوروبا يعني هذا أننا بالطبع نحتاج إلى حماية الحدود الخارجية لأوروبا قبل أي شيء وحمايتها معا حتى تكون الهجرة إلى أوروبا منظمة.

"لكنه يعني أيضا أننا يجب أن نتحلى بمزيد من المسؤولية تجاه الدول التي توجد فيها أسباب فرار الناس أو التي يوجد فيها الكثير من اللاجئين مثل لبنان أو الأردن أو تركيا”.

وأظهر استطلاع للرأي، يوم الخميس المنصرم، أن شعبية ميركل تراجعت إلى أدنى مستوياتها منذ قرابة أربع سنوات مما يعكس المخاوف المتنامية من تدفق المهاجرين.

ويقدر أن أكثر من 200 ألف شخص وصلوا إلى ألمانيا في أيلول (سبتمبر) أي تقريبا نفس عدد اللاجئين الذين وصلوا إلى البلاد خلال العام الماضي بأكمله وتقدر الحكومة أن 800 ألف أو أكثر ربما يأتون خلال عام 2015.

وفي رسالتها قالت ميركل إن “ألمانيا بحاجة إلى توضيح أن من يحتاجون إلى الحماية سيحصلون عليها لكن من يأتون لأسباب اقتصادية فقط سيضطرون إلى الرحيل”.

وقالت "نحتاج إلى أن نكون أكثر حزما بهذا الشأن وأن نوضحه”.

وأضافت أن “من الضروري أيضا تقديم المزيد من مساعدات التنمية وإنفاق المزيد على اللاجئين عبر برامج الأمم المتحدة.

كرواتيا تسجل أكثر من 100 ألف لاجئ في ثلاثة أسابيع

وفي ذات السياق، أعلن وزير الداخلية الكرواتي رانكو أوستوييك أن بلاده سجلت قدوم أكثر من 100 ألف لاجئ خلال الأسابيع الثلاثة الماضية.

وفي تصريحاته لمحطة "إن 1” التلفزيونية، قال أوستوييك، اليوم السبت، أمام مخيم أوباتوفيتش للاجئين شرقي البلاد إن كل اللاجئين تقريبا توجهوا صوب المجر.

ونقل المجريون اللاجئين بدورهم إلى الحدود النمساوية، وأعلنت وزارة الداخلية الكرواتية أن نحو 2500 لاجئ جديد وصلوا حتى التاسعة من صباح اليوم السبت.

وذكر التلفزيون الوطني الكرواتي أنه بعد إتمام المجر لسياجها المثير للجدل دوليا على الحدود مع كرواتيا، فإن من المتوقع غدا الأحد أن يتم إغلاق آخر فجوة مع كرواتيا.

وقال وزير الداخلية الكرواتي إن سلطات بلاده تجري مشاورات مع جارتها سلوفينيا حول خطة طوارئ لهذه الحالة دون أن يذكر تفاصيل.

يشار إلى أن الدول الثلاث أعضاء في الاتحاد الأوروبي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018