الأمم المتحدة تدين الغارة الأمريكية على مستشفى "أطباء بلا حدود" في قندوز

الأمم المتحدة تدين الغارة الأمريكية على مستشفى "أطباء بلا حدود" في قندوز

أدانت الأمم المتحدة القصف الأميركية الذي استهدف مستشفى "أطباء بلا حدود" في مدينة قندوز الأفغانية والذي أدى لمقتل 19 شخصا واعتبرته "غير مبرر" وقد يكون "إجراميا".

وقال المفوض الأعلى لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة زيد رعد الحسين إن الغارة الجوية "غير مبررة" و"قد تكون إجرامية". ودعا زيد إلى تحقيق معمق وشفاف معتبرا أنه "إذا اعتبر القضاء أن (الغارة) متعمدة فان ضربة جوية على مستشفى قد تشكل جريمة حرب". وأضاف أن "هذا الحدث مأساوي جدا وغير مبرر وقد يكون إجراميا".

وأعلنت المنظمة اليوم الأحد سحب موظفيها من قندوز بعد يوم من قصف يعتقد أنه ناجم عن غارة أميركية، وقالت  المنظمة مقتل 19 شخصا في المستشفى احترق عدد منهم حتى الموت على أسرتهم في القصف الذي استمر أكثر من ساعة، حتى بعد إبلاغ السلطات الأميركية والأفغانية بـ"أن المستشفى يتعرض للقصف".

وصرحت ناطقة باسم المنظمة أن "المستشفى التابع لمنظمة أطباء بلا حدود لم يعد صالحا للعمل. وتم نقل جميع مرضى الحالات الحرجة إلى مرافق صحية أخرى ولم يتبق أي من موظفي المنظمة يعملون في المستشفى".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018