حلف الأطلسي مستعد لإرسال قوات للدفاع عن تركيا

حلف الأطلسي مستعد لإرسال قوات للدفاع عن تركيا

قال حلف شمال الأطلسي إنه مستعد لإرسال قوات إلى حليفته تركيا للدفاع عنها بعد انتهاك طائرات روسية تشن ضربات جوية في سوريا للمجال الجوي التركي فيما وبخت بريطانيا موسكو بسبب تصعيد الحرب الأهلية السورية التي راح ضحيتها 250 ألف شخص بالفعل.

وقال الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرج للصحفيين لدى وصوله لاجتماع اليوم، الخميس، إن 'حلف شمال الاطلسي مستعد وقادر على الدفاع عن كل الحلفاء بمن فيهم تركيا ضد اي تهديدات.'

وتابع أن 'الحلف رد بالفعل بزيادة قدراتنا وقدرتنا واستعدادنا لنشر قوات بما في ذلك إلى الجنوب وبما في ذلك في تركيا' موضحا أن الضربات الجوية والصاروخية التي تنفذها روسيا 'مبعث قلق'.

ومع تنفيذ طائرات روسية وأمريكية مهام قتالية فوق نفس البلد للمرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية يحرص حلف شمال الأطلسي على تفادي أي تصعيد دولي للصراع السوري الذي صرف انتباه الحلف على نحو غير متوقع عن أوكرانيا بعد أن ضمت روسيا شبه جزيرة القرم إلى أراضيها العام الماضي.

وكان توغل طائرتين مقاتلتين روسيتين في المجال الجوي التركي يومي السبت والأحد قد جعل الصراع السوري يقترب من حدود الحلف ويختبر قدرته على ردع روسيا دون السعي لمواجهة مباشرة معها.

واستبعدت الولايات المتحدة التعاون العسكري المباشر مع روسيا في سوريا لكن وزراء دفاع حلف شمال الأطلسي سيناقشون كيفية تشجيع موسكو على المساعدة لحل الأزمة ويراهنون على أنها ترغب أيضا في تفادي السقوط في مستنقع صراع طويل الأمد.

اقرأ أيضًا| تركيا: اجتماع أمني لمناقشة خروقات الطائرات الروسية

وقال ستولتنبرج إنه 'يجب أن يكون هناك حل سياسي وانتقال.'

وقال وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون 'روسيا تزيد من خطورة وضع خطير للغاية بالفعل.' ودعا موسكو إلى استخدام نفوذها على الرئيس السوري بشار الأسد لوقف قصف المدنيين.

وطوال 40 عاما ظلت المهمة الرئيسية لحلف شمال الأطلسي هي ردع روسيا في الشرق أثناء الحرب الباردة لكن الحلف يواجه الآن وبعد تدخل دام عشر سنوات في أفغانستان اختبارا قرب حدوده مع وجود تهديدات عدة.

وقال المبعوث البريطاني لدى الحلف آدم تومسون عشية اجتماع وزراء الدفاع إنه 'نحتاج إلى الاتفاق على منهج طويل الاجل بشأن روسيا. لكن حلف شمال الأطلسي بحاجة لاستراتيجية بشأن جنوبه.'

اقرأ أيضًا| الأطلسي يدعو روسيا إلى وقف الهجمات على المعارضة السورية

وأضاف أن 'العالم يتغير وحلف شمال الأطلسي بحاجة إلى تطوير القدرة على الرد على أمور عدة في نفس الوقت.'

وقال فالون إن 'هذا جزء من سياستنا القائمة على وجود مستمر على الجانب الشرقي لحلف شمال الأطلسي للرد على أي استفزاز أو عدوان روسي آخر.'

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018