موغريني تدعو عباس ونتنياهو لضبط النفس وتجنب أعمال تؤجج التوتر

موغريني تدعو عباس ونتنياهو لضبط النفس وتجنب أعمال تؤجج التوتر

دعت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغريني، الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ورئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، لضبط النفس وتجنب الأعمال التي من شأنها زيادة تأجيج التوتر.

وأفاد بيان صادر عن المسؤولة الأوروبية، مساء أمس الأحد، أن "موغريني أكدت في  اتصالين هاتفين منفصلين مع عباس ونتنياهو، ضرورة التهدئة وضبط النفس وتجنب الأعمال التي من شأنها أن تزيد من تأجيج التوترات وتتسبب في المزيد من الضحايا".

وأدانت موغريني في البيان "أعمال الإرهاب ضد المدنيين"، مؤكدة للطرفين أن"السبيل الوحيد لمعالجة العنف والاضطرابات، استئناف عملية سياسية ذات مصداقية وشروع الطرفين في الاتفاق على الخطوات الكبرى التي من شأنها تحسين الأوضاع على الأرض وبناء طريق للعودة إلى مفاوضات الوضع النهائي".

 كما أوضحت موغريني للطرفين تمسك الاتحاد الأوروبي بـ"حل الدولتين كسبيل وحيد لتحقيق السلام والأمن الدائمين الذي يتطلع إليهما الإسرائيليون والفلسطينيون".

ومن جهته أكد الرئيس الفلسطيني، أنه "عازم على إبقاء الوضع تحت السيطرة"، فيما جدد رئيس الحكومة الإسرائيلية "التزامه بالحفاظ على الوضع الراهن في المواقع المقدسة"، بحسب بيان المسؤولة الأوروبية.

وأضاف البيان أن "عباس ونتنياهو أعربا عن استعدادهما للعمل على تنفيذ الأحكام المتفق عليها في اجتماع اللجنة الرباعية في نيويورك في نهاية سبتمبر/أيلول الماضي".

وشددت موغريني على "ضرورة ألا تمنع الاضطرابات الأخيرة الطرفين من استئناف الحوار السياسي والعمل معًا، من أجل مصلحة شعبيهما"، بحسب البيان.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018