أوباما يدعو لوقف التصعيد بالقدس

أوباما يدعو لوقف التصعيد بالقدس
براك أوباما

أعرب الرئيس الأميركي، باراك أوباما، الجمعة، عن قلقه حيال استمرار التصعيد في القدس، داعيًا إلى وقف التصعيد.

ولم يتطرّق أوباما لكون مدينة القدس مدينة محتلة، وغض النظر عن الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة بحق الإنسان الفلسطيني والمقدّسات، وقال في مؤتمر صحافي مع نظيرته الكورية الجنوبية إننا 'قلقون للغاية حيال اندلاع العنف'، مضيفًا 'ندين بأشد العبارات العنف الذي يطال الأبرياء، ونعتقد أن من حق إسرائيل أن تحفظ القانون والنظام وتحمي مواطنيها من الهجمات بالسكاكين والعنف في الشوارع'.

وأضاف أوباما أن 'السبيل الوحيد الذي يبقى إسرائيل آمنة بشكل حقيقي هو حل الدولتين'، مضيفًا أنه 'من المهم بالنسبة لنتنياهو وعباس تخفيف العبارات التي يمكن أن تغذي العنف'.

وفي تطرّقه للملف الإيراني، قال أوباما إن 'الاتفاق النووي لن يحل القضايا الأخرى مع إيران'، متابعًا أن 'إيران انتهكت كثيرًا حظر التجارب الصاروخية'.

وحول الملف النووي الكوري، قال أوباما إن الباب لا يزال مفتوحًا للمفاوضات مع كوريا الشمالية التي يمكن أن تؤدي إلى تخفيف العقوبات المفروضة عليها لكن على بيونجيانج أن تظهر جديتها إزاء التخلي عن برنامجها للتسلح النووي.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018