إردوغان يهاتف بوتين؛ أوغلو: ليت الأسد بقي هناك ليرتاح السوريون

إردوغان يهاتف بوتين؛ أوغلو: ليت الأسد بقي هناك ليرتاح السوريون

رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، معلقا على زيارة الرئيس السوري، بشار الأسد، لموسكو، 'ليته بقي في موسكو لفترة طويلة حتى يرتاح الشعب السوري قليلًا، بل ليته يبقى فيها دائمًا، لتبدأ بذلك المرحلة الانتقالية'.

واعتبر أن زيارة الأسد لموسكو وتدخل روسيا في سورية 'يكشف بوضوح الدعم الذي تقدمه للنظام'.

ووفقا لوكالة أنباء الأناضول، فقد شدد داوود أوغلو على أن بلاده لن توافق على مرحلة انتقالية لا يقبلها الشعب السوري، مؤكدًا على ضرورة التركيز على صيغ رحيل الرئيس السوري بشار الأسد عن السلطة.

وأفاد داوود أوغلو بأنه 'حتى في حال اتفاق الجميع على صيغة للمرحلة الانتقالية، فإنه إذا لم يقتنع أكثر من خمسة ملايين لاجئ سوري، مليونان و200 ألف منهم في تركيا، بأنها ستحمل السلام، و يرغبوا في العودة إلى بلادهم فإن تلك العملية الانتقالية ليست حقيقية'.

وأضاف 'نحن أيضًا لا نقبل مرحلة انتقالية يرفضها الشعب السوري. ما أكدنا عليه كحل دبلوماسي في مؤتمري جنيف 1 و2 واضح، وهو مرحلة انتقالية تضمن رحيل الأسد وليس بقاءه'.

اقرأ أيضًا| الكرملين: الأسد زار موسكو الثلاثاء والتقى بوتين

وفي وقت سابق نهار اليوم، قالت مصادر رئاسية تركية إن الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، أبلغ الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، هاتفيًا، اليوم الأربعاء، إنه يشعر بالقلق من أن الهجمات على حلب بسوريا والمناطق المحيطة بها قد تثير موجة جديدة من اللاجئين.

وأضافت أن إردوغان سلط الضوء في المكالمة على الأهمية التي توليها تركيا لقتال 'كل الجماعات الإرهابية بما في ذلك داعش (تنظيم الدولة الإسلامية) مشيرا إلى الصلات بين وحدات حماية الشعب الكردية السورية ومتشددي حزب العمال الكردستاني.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018