البيت الأبيض يحذر نتنياهو من "الخطاب الاستفزازي" ضد المفتي

البيت الأبيض يحذر نتنياهو من "الخطاب الاستفزازي" ضد المفتي

حذر البيت الأبيض الأميركي رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اليوم الخميس، من "الخطاب الاستفزازي" بعد أن زعم أن المفتي الفلسطيني الراحل الحاج امين الحسيني حرض هتلر على ارتكاب المحرقة اليهودية في ألمانيا.

وقال نتنياهو أول من أمس الثلاثاء إن هتلر لم يكن ينوي قتل اليهود إلا أن مفتي القدس الحاج أمين الحسيني حرضه على ذلك في العام 1941.

وردا على تلك التصريحات قال المتحدث باسم البيت الأبيض إريك شولتز إنه "لا أعتقد أن هناك أي شك في البيت الأبيض حول من هو المسؤول عن المحرقة التي أودت بحياة ستة ملايين يهودي".

وأضاف "نحن هنا نواصل التأكيد بشكل علني وخاص (..) على أهمية منع الخطاب والاتهامات والأفعال الاستفزازية من الجانبين والتي يمكن أن تغذي العنف".

وأضاف "نحن نعتقد أن الخطاب الاستفزازي يجب أن يتوقف".

ولقيت تصريحات نتانياهو انتقادات واسعة من المسؤولين الفلسطينيين والمعارضة الإسرائيلية الذين اتهموه بتشويه التاريخ، فيما وصفها مؤرخون بأنها غير دقيقة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018