كيري: اجتماع فيينا كان بناء ويجب توسعته الأسبوع القادم

كيري: اجتماع فيينا كان بناء ويجب توسعته الأسبوع القادم

أعرب وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، عن أمله بأن يعقد خلال أسبوع اجتماع دولي جديد حول سوريا يكون "موسعا أكثر"، بعد اجتماع الجمعة في فيينا والذي ضم السعودية وتركيا وروسيا والولايات المتحدة.

وصرح كيري: "توافقنا اليوم على التشاور مع جميع الأطراف أملا بأن نعقد الجمعة المقبل اجتماعا يكون موسعا أكثر" بهدف إحراز تقدم على صعيد "عملية سياسية" لتسوية النزاع السوري.

وأضاف أن هدف الاجتماع الرباعي حول سوريا الذي استضافته فيينا كان "محاولة إيجاد أفكار جديدة للخروج من المأزق"، مع إقراره بأن المشاركين يدركون أن هذا الأمر سيكون "صعبا".

لكنه وصف الاجتماع بأنه كان "بناء" من دون أن يحدد المسارات التي تم تناولها والتي أمل في أن تفضي إلى "تغيير في الدينامية".

ولفت كيري إلى أن مشاركة إيران في اجتماع مماثل لم تكن واردة وقال "حتى الآن، ليست إيران حول الطاولة. قد يحين وقت نتحدث فيه إلى إيران ولكنه لم يحن بعد".

من جهته، شدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أمام الصحافيين على ضرورة توسيع هذا الاجتماع بحيث يشمل دولا أخرى وقال "الاجتماع الرباعي غير كاف (...) يجب توسيعه".

ولفت خصوصا إلى الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الدولي واللاعبين الإقليميين مثل مصر وإيران وقطر إضافة إلى الأردن والإمارات العربية المتحدة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018