موغيريني: على نتنياهو وعباس أن يثبتا التزامهما بحل الدولتين

موغيريني: على نتنياهو وعباس أن يثبتا التزامهما بحل الدولتين

دعت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي، فيديريكا موغيريني، الثلاثاء، كلا من رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، لاستقبال ممثلي اللجنة الرباعية الدولية "في الأيام المقبلة" بغية استئناف مفاوضات السلام.

وقالت موغيريني التي التقت نتانياهو وعباس في الأيام الأخيرة، أمام البرلمان الأوروبي، "طلبت من نتانياهو وعباس استقبال مبعوثي اللجنة الرباعية في الأيام المقبلة، وليس في الأسابيع المقبلة".

وكانت قد استقبلت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي، المانح الأول للمساعدات للسلطة الفلسطينية، مساء الإثنين، في بروكسل الرئيس الفلسطيني لبحث "تدابير ملموسة على الأرض" من أجل إعادة الهدوء، كما التقت موغيريني الخميس نتنياهو في برلين.

واجتمعت اللجنة الرباعية للمرة الأخيرة الجمعة في فيينا على مستوى وزراء الخارجية.

وأضافت موغيرني محذرة أمام النواب الأوروبيين في ستراسبورغ "إن لم يتعاونا لوقف العنف، فإن وضع الشعبين لا يمكن إلا أن يزداد سوءا".

واستطردت "حان الوقت للقيادة الإسرائيلية والفلسطينية أن تثبت أن الحل القائم على دولتين تعيشان جنبا إلى جنب بحدود 1967 كما دعت الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ليس مجرد شعار"، ودعتهما إلى "الخروج من الطريق المسدود".

وشددت موغيريني على "أن الزعيمين يتحملان مسؤولية احتواء أعمال العنف وتشجيع الهدوء، أولا من أجل شعبيهما، لكنهما يتحملان أيضا مسؤولية عامة تجاه المنطقة والعالم أجمع للعمل من أجل تفادي اشتعال الوضع".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018