مستشار النمسا: "السياج الحدودي ليس حلًا لمشكلة اللاجئين"

مستشار النمسا: "السياج الحدودي ليس حلًا لمشكلة اللاجئين"

في ظل الجدل القائم حول كيفية التغلب على التدفق الشديد للاجئين إلى أوروبا، أعلن المستشار النمساوي، فرنر فايمان، معارضته بوضوح لبناء سياجات على الحدود للحد من هذا التدفق.

وقال فايمان في تصريحات للإذاعة النمساوية مساء أمس الأربعاء: "من يعتقد أنه يمكن حل قضايا اللجوء ببناء سياجات على الحدود، فإنه مخطئ".

وأشار إلى أن التدابير الهيكلية التي تخطط النمسا لاتخاذها على المعبر الحدودي مع سلوفينيا في مدينة شبيلفلد يتعلق فقط بتحسين الرقابة على الحدود، وأكد أن هذه التدابير لن تسفر عن تراجع عدد اللاجئين ولو بلاجئ واحد.

وأكد المستشار النمساوي أنه لا يمكن حل مشكلة تدفق اللاجئين إلا من خلال السيطرة على الأزمة السورية وبناء مراكز استقبال على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي. وأضاف أنه حتى تحقيق ذلك، يفضل توفير نزل للاجئين تتحمل أحوال الطقس خلال فصل الشتاء على طريق البلقان.

يشار إلى أنه لا يزال هناك آلاف اللاجئين على طريق البلقان حاليا باتجاه غرب أوروبا، لاسيما إلى ألمانيا.

واتفق رئيس المفوضية الأوروبية يان-كلود يونكر مع المستشار النمساوي في أن بناء سياجات على الحدود لا يمثل حلا لأزمة اللجوء. ووفقا لمصادر من الاتحاد الأوروبي، أكد كلاهما في اتصال هاتفي مساء أمس "أنه ليس هناك مكان لسياجات في أوروبا".

يذكر أن يونكر حذر في وقت سابق من حدوث "كارثة إنسانية" خلال فصل الشتاء، واتهم الدول الأوروبية بالتقاعس عن الإيفاء بالتزاماتها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018