ترجيح مصرع 224 راكبا على متن الطائرة الروسية في سيناء

ترجيح مصرع 224 راكبا على متن الطائرة الروسية في سيناء

رجحت مصادر أمنية مصرية مصرع جميع ركاب الطائرة الروسية التي تحطمت في سيناء، صباح اليوم السبت، مشيرة إلى أنه لا يوجد ما يشير إلى أن الطائرة قد تم إسقاطها.

وكانت الطائرة التي أقلعت من مطار شرم الشيخ الدولي تقل 224 شخصا، بينهم 200 راكب بالغ و 17 طفلا، و 7 من أفراد طاقمها.

وقالت وزارة الطيران المدني المصرية في بيان إن الطائرة تحطمت بعد 23 دقيقة من إقلاعها من مطار شرم الشيخ، وسقطت قرب مطار العريش الدولي القريب من مدينة العريش.

وكانت قد أعلنت وزارة الطيران المدني المصرية فى أول بيان إعلامي أصدرته، اليوم السبت، اختفاء طائرة ركاب روسية عقب إقلاعها بـ 23 دقيقة من مطار شرم الشيخ فى طريقها إلى مطار سان بطرسبورغ الروسي.

وقالت الوزارة فى البيان "طائرة روسية حروف تسجيل كيه جي ال 9268 طراز "إيرباص 321 إيه" وعلى متنها 217 راكبا، بالإضافة إلى طاقمها المكون من 7 أفراد اختفت من شاشات الرادار الملاحية، وتم العثور على حطامها قرب مطار العريش".

وقال البيان "كانت الطائرة فى رحلتها من مدينة شرم الشيخ إلى مدينة سان بطرسبورغ الروسية، حيث أقلعت الطائرة فى الساعة 05:51 صباح اليوم السبت بتوقيت القاهرة، واختفت من على شاشات الرادار بعد 23 دقيقة من الإقلاع حيث تم تكليف فرق البحث والإنقاذ بالبحث عن الطائرة حتى تم العثور عليها، وأن وفدا من لجنة تحقيق حوادث الطيران سيتوجه خلال ساعات إلى موقع الكارثة للبدء فى التحقيق لمعرفة ملابسات الحادث".

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن مصدر في هيئة الطيران المدني الروسية تأكيده قوله إن هناك 17 طفلا بين ركاب الطائرة الروسية التي فقدت الاتصال بأبراج المراقبة أثناء سفرها من منتجع شرم الشيخ المصري إلى سان بطرسبورغ.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018