تراجع طفيف في تدفق اللاجئين بين ألمانيا والنمسا

تراجع طفيف في تدفق اللاجئين بين ألمانيا والنمسا
لاجئين في باساو (أ.ف.ب)

شهد التدفق الكبير للاجئين على المعابر الحدودية بين النمسا وألمانيا، الواقعة في منطقة باساو بمقاطعة بافاريا السفلى في ولاية بافاريا الألمانية، تراجعا طفيفا مقارنة بالأيام الماضية.

وذكر متحدث باسم الشرطة الاتحادية صباح اليوم الأحد، أن نحو 600 لاجئ ينتظرون على المعبر الحدودي في منطقة فجشايد، الواقعة في مقاطعة بافاريا السفلى، لمواصلة السفر من الحدود النمساوية إلى ألمانيا.

يذكر أنه كان هناك ألف شخص منتظرين في منطقة فجشايد صباح أمس السبت. ويشار إلى أن إجمالي عدد اللاجئين في المنطقة الحدودية الواقعة في بافاريا السفلى بلغ نحو 4500 لاجئ أمس السبت.

وكان عددهم قد وصل إلى 5500 شخص أول أمس الجمعة، وبلغوا 6500 شخص في كل يوم من الأيام السابقة لذلك.

يذكر أن ألمانيا والنمسا نظمتا مجددا تدفق اللاجئين على الحدود، واتفقت الدولتان على تأسيس ما يسمى بمراكز نقل ومراقبة في خمسة معابر حدودية بولاية بافاريا في كل من منطقة فجشايد ونويهاوس أم إين وزيمباح وفرايلاسينج ولاوفن.

وفي المقابل ازداد تدفق اللاجئين مجددا عبر منطقة كوفشتاين النمساوية. وتجمع نحو 450 لاجئا أمس السبت في محطة القطار، وتم وقف حركة القطارات إلى مدينة روزنهايم الواقعة بمقاطعة بافاريا العليا الألمانية بسبب تدفق اللاجئين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018