إيران تبدأ في وقف تشغيل أجهزة طرد مركزي نووية

إيران تبدأ في وقف تشغيل أجهزة طرد مركزي نووية
علي أكبر صالحي

نقلت وكالة كيودو اليابانية للأنباء، عن رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، علي أكبر صالحي، قوله خلال زيارة لطوكيو اليوم الاثنين، إن إيران بدأت وقف تشغيل أجهزة الطرد المركزي لتخصيب اليورانيوم، ضمن بنود الاتفاق النووي الذي توصلت إليه مع القوى العالمية الست في تموز/يوليو.

ونقلت الوكالة عن صالحي قوله إنه "بدأنا العمل التمهيدي"، مضيفًا أن "الإجراءات تتضمن خفض عدد أجهزة الطرد المركزي العاملة".

وبموجب الاتفاق، ستقلص إيران أنشطة برنامجها النووي تحت إشراف الأمم المتحدة، لضمان ألا يستخدم البرنامج في إنتاج سلاح نووي مقابل رفع العقوبات التي عزلت طهران وأضرت باقتصادها.

وفي تطور منفصل، بدا أنه يؤكد أن التطبيق بدأ كتب 20 نائبًا محافظًا في البرلمان الإيراني رسالة للرئيس حسن روحاني يشكون فيها من وقف تشغيل أجهزة الطرد المركزي في منشأتين للتخصيب في نطنز وفوردو.

ونقلت وكالة فارس للأنباء عن النواب قولهم "للأسف في اليومين الأخيرين دخل متعاقدون فودرو وبدأوا تفكيك أجهزة الطرد المركزي، وقالوا إنهم سينهون العمل خلال أسبوعين."

وتدور أجهزة الطرد المركزي بسرعة تفوق سرعة الصوت لزيادة نسبة النظائر الانشطارية في اليورانيوم. ويستخدم اليورانيوم منخفض التخصيب كوقود لمحطات توليد الكهرباء وهو الهدف المعلن لإيران، لكنه قد يوفر أيضا مواد لصنع قنابل إذا زادت نسبة تخصيبه وهو ما يخشى الغرب أن يكون هدف إيران الخفي.

ووافق الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي على الاتفاق بشروط الشهر الماضي لكن النواب قالوا إن بدء التنفيذ بهذه السرعة مخالف لأوامره.

ووصل صالحي إلى طوكيو أمس الأحد لإجراء محادثات مع مسؤولين يابانيين بشأن إجراءات السلامة النووية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018