خلال شهر أكتوبر: 218 ألف مهجّر عبروا المتوسّط

خلال شهر أكتوبر: 218 ألف مهجّر عبروا المتوسّط
مهجّرون في المتوسّط

أعلنت المفوضية العليا للاجئين في الأمم المتحدة، الاثنين، أن ما يتجاوز 218 ألف مهاجر ولاجئ عبروا البحر المتوسط للوصول إلى أوروبا في تشرين الأول/أكتوبر، في رقم قياسي لشهر واحد.

وتظهر آخر إحصاءات المفوضية أن 218 ألفًا و394 شخصًا عبروا المتوسط في تشرين الأول/أكتوبر في عدد يتجاوز بقليل مجموع العابرين على مدى العام 2014.

وأمس الأحد، قتل 15 مهاجرًا على الاقل، بينهم ستة اطفال، بعد غرق قاربين كانا يعبران من تركيا مياه بحر إيجه المضطربة قبالة اليونان بحسب حصيلة لخفر السواحل اليونانيين.

وكانت السلطات أعلنت في وقت سابق مقتل 13 مهاجرًا ولكن تم العثور على جثتين مساء.

ووقعت كارثة الغرق الأولى قبالة جزيرة ساموس اليونانية عندما انقلب قارب على بعد 20 مترًا فقط من الشاطئ.

وعثر على جثث ما لا يقل عن عشرة مهاجرين، بينهم طفلان وأربعة رضّع الأحد، في مقصورة المركب، كما جرفت الأمواج جثة فتاة إلى شواطئ الجزيرة حيث قتل عشرات اللاجئين أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا خلال الأيام القليلة الماضية. ولا يزال مهاجران اثنان آخران مفقودين، فيما قال خفر السواحل إنه تم إنقاذ 15 شخصًا بعد انتشالهم من المياه.

وانتشل قارب تابع لوكالة الحدود الأوروبية فرونتيكس جثتين قرب جزيرة فارماكونيسي القريبة من ساموس، بحسب خفر السواحل.

ومساء أمس الأحد، أعلنت السلطات انتشال جثتين إضافيتين علمًا بأن سبعة مهاجرين لا يزالون مفقودين في المنطقة.

وتضاف هذه المأساة إلى حوالي عشرة حوادث غرق وقعت منذ الاثنين قبالة سواحل جزيرة ليسبوس شمال غرب بحر إيجه، وجزيرتي كاليمنوس ورودس في جنوب شرق هذا البحر الذي يفصل بين اليونان وتركيا، وأسفرت عن سقوط حوالي ستين قتيلًا بينهم أكثر من 28 طفلًا.

وقضى الجمعة 22 شخصًا بينهم 17 طفلًا خلال عبورهم الأميال البحرية العشرة التي تفصل بين الجزر اليونانية وسواحل غرب تركيا فيما شهد الأربعاء خمسة حوادث غرق قبالة شواطئ ليسبوس وساموس وأغاثونيسي أوقعت 24 قتيلًا بينهم 11 طفلًا.

ومع تدهور الأحوال الجوية وتهافت المهاجرين لاستباق إغلاق الحدود الأوروبية الجاري حاليًا، ارتفعت حصيلة الضحايا الذين عثر على جثثهم في المياه اليونانية من بحر إيجه إلى أكثر من ثمانين معظمهم من الأطفال لشهر تشرين الأول/أكتوبر وحده، وفق أرقام أحصتها وكالة فرانس برس.

ووصل 580125 مهاجرًا بحرا إلى اليونان منذ مطلع العام بحسب الأرقام المحدثة الصادرة عن المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة من أصل 723221 مهاجرًا عبروا المتوسط. كما وصل إلى إيطاليا 140200 مهاجرًا.

وصرح رئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس الجمعة أن حوادث الغرق هي "مأساة إنسانية" و"عار" على أوروبا.

ومن المقرر أن يتوجه إلى جزيرة ليسبوس هذا الاسبوع بصحبة رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز، بحسب مكتبه.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018