صورة الطفلة دارينا أصبحت رمز مأساة الطائرة الروسية

صورة الطفلة دارينا أصبحت رمز مأساة الطائرة الروسية
الطفلة الصغيرة دارينا غروموفا

لم تنته القصص والروايات الإنسانية حول ركاب الطائرة الروسية المنكوبة، فكل راكب له قصة ومن حين لآخر تخرج صورة أو رواية تعكس حجم وعمق الكارثة والمأساة.

ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي علقوا بحزن شديد على صورة لطفلة صغيرة تدعي 'دارينا غروموفا' وهي تقف بين والديها في مطار سان بطرسبورغ في روسيا قبل إقلاع رحلتها إلى مدينة شرم الشيخ.

اقرأ أيضًا| متروجيت: "عمل خارجي" هو السبب وراء سقوط الطائرة

وقال المغردون إن صورة دارينا أصبحت رمزا للمأساة التي تعرض لها الركاب الروس.

إلى ذلك غادرت مطار القاهرة الدولي مساء الأحد طائرتان روسيتان على متنهما 162 جثمانًا من ضحايا الطائرة، ووصلت الجثامين على متن 70 سيارة إسعاف وعملت سلطات المطار على سرعة إنهاء إجراءات سفرهم والوفود المرافقة لهم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


صورة الطفلة دارينا أصبحت رمز مأساة الطائرة الروسية

صورة الطفلة دارينا أصبحت رمز مأساة الطائرة الروسية