روسيا أرسلت إلى سوريا أنظمة دفاع جوي

روسيا أرسلت إلى سوريا أنظمة دفاع جوي

أفادت تقارير إخبارية روسية، اليوم الخميس، بأن روسيا أرسلت أنظمة دفاع جوي إلى سورية لحماية طائراتها. وقال رئيس القوات الجوية الفضائية الروسية فيكتور بوندريف، إن بلاده أرسلت إلى سورية أنظمة دفاع جوي وصاروخي لحماية قواتها هناك ومنع احتمال خطف طائرات حربية، والرد في الوقت المناسب.

ونقلت قناة "روسيا اليوم" عنه القول في مقابلة مع صحيفة "كومسومولسكايا برافدا"، الروسية نشرتها اليوم قوله إنه "لقد درسنا جميع التهديدات المحتملة، وقد أرسلنا إلى هناك ليس فقط الطائرات الهجومية، وقاذفات القنابل، والحوامات، وإنما أرسلنا أنظمة صواريخ مضادة للطائرات أيضا، لاستعمالها في حالات "القوة القاهرة"، على سبيل المثال إمكانية اختطاف طائرة عسكرية من القواعد التي تسيطر عليها الحكومة السورية والقيام بضربات جوية ضدنا، ولذلك يجب أن نكون مستعدين لاحتمالات كهذه".

وأوضح المسؤول العسكري الروسي أن مقاتلة روسية اضطرت لدخول المجال الجوي التركي الشهر الماضي تفاديا لاستهدافها، وقال "كانت طائرتنا هناك تقوم بمهمة قتالية في شمال سورية في ظروف السحب الكثيفة. وعندما اقتربت المقاتلة من الحدود التركية أشارت الأجهزة إلى أن وسائل دفاع جوي على الأرض تحاول اعتراض الطائرة الحربية، لذلك اضطر طيارنا إلى القيام بمناورة مضادة للصواريخ على مدى ثوان معدودة ودخل الأجواء التركية قليلًا، إلا أننا اعترفنا بذلك بصراحة".

وأكد بوندريف أن مجموعة الطائرات الروسية في سورية تضم أكثر من 50 مقاتلة ومروحية، مشيرًا إلى أنه عدد كاف وأنه لا توجد الآن حاجة إلى مزيد من الطائرات.

وأشار إلى عدم وجود أي خسائر في صفوف القوات الجوية الروسية في سورية خلال عملياتها التي دخلت شهرها الثاني، واصفا تقارير بعض وسائل الإعلام الغربية حول "إسقاط طائرات ومروحيات روسية في سورية" بأنها كاذبة تماما.