"فصل حاسم" بين الاتحاد الأوروبي وإيران

"فصل حاسم" بين الاتحاد الأوروبي وإيران
علي لاريجاني

صرح رئيس البرلمان الأوروبي، مارتن شولتز، في طهران، اليوم السبت، أن "فصلا حاسما" سيفتح في العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وإيران بعد تطبيق الاتفاق النووي التاريخي الذي وقع بين إيران والدول الخمس العظمى وألمانيا في 14 تموز/يوليو.

وقال شولتز في مؤتمر صحافي مع رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني "نحن في مرحلة تطبيق الاتفاق. بعد ذلك سيفتح فصل حاسم في العلاقات بين إيران والاتحاد الأوروبي لا سابق له منذ عقود، في المجالات التجارية والسياسية والثقافية".

وزيارة شولتز إلى إيران بدعوة من مجلس الشورى هي الأولى لرئيس للمجلس الأوروبي إلى إيران. وسيلتقي خلال إقامته القصيرة الرئيس حسن روحاني، ووزير الخارجية محمد جواد ظريف.

وقال شولتز إن ايران تلعب "دورا أساسيا" من "أجل الاستقرار الإقليمي" وخصوصا في سوريا.

وفي هذا السياق، وعن دور الرئيس السوري بشار الأسد، قال لاريجاني إن قضية سوريا ليست قضية فرد، مضيفا أنه "يجب وضع خطة لتخليص المنطقة من الحركات الإرهابية والإجرامية، لذلك حصر المشاكل الخطيرة في المنطقة بشخص هو خطأ إستراتيجي"، على حد تعبيره.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018