الصين: ولادة 3 ملايين طفل سنويا بإلغاء سياسة الطفل الواحد

الصين: ولادة 3 ملايين طفل سنويا بإلغاء سياسة الطفل الواحد

تتوقع الصين تسجيل حوالي ثلاثة ملايين مولود إضافي سنويا بعد تخليها عن سياسة الطفل الواحد ما قد يساهم في تعزيز نموها الاقتصادي، كما أكد مسؤولون صينيون كبار اليوم الثلاثاء.

وفي أواخر تشرين الأول/أكتوبر الماضي أعلنت الصين رسميا وضع حد لسياسة الطفل الواحد والسماح لكل عائلة صينية بإنجاب طفلين أيا كان وضعها.

ويأتي هذا التليين التاريخي للسياسة بعد 35 عاما على فرض ضوابط قاسية على الولادات واجهت إدانات بسبب الانتهاكات التي جرت في إطارها وخصوصا الإجهاض القسري، والخلل في التوازن السكاني الذي أدت إليه وخصوصا شيخوخة السكان وتجاوز عدد الذكور الإناث.

ويجيز هذا التعديل لحوالي 90 مليون امرأة صينية إنجاب طفل ثان، كما أعلن نائب الوزير لشؤون الصحة والتخطيط العائلي وانغ بايان في مؤتمر صحافي اليوم.

غير أن نصفهن يبلغ بين 40 و49 عاما، ما يحد بالعادة رغبتهن أو قدرتهن على الإنجاب مجددا، فيما قد يبدي بعضهن "ترددا" أو "عجزا" عن الحمل مرة ثانية.

وقبل إعلان بكين الأخير كانت حوالي 50 مليون امرأة يستفدن من الحق في إنجاب طفلين نتيجة عدة استثناءات لسياسة الطفل الواحد منحت للأقليات الأثنية والعائلات المقيمة في الأرياف التي يكون مولودها البكر فتاة وإذا كان أحد الوالدين ابنا وحيدا.

لكن الكثير من الأزواج الصينيين يترددون اليوم في إنجاب طفل ثان بسبب ارتفاع أسعار العقارات وتكاليف التعليم والتبعات على حياتهم المهنية وسط مناخ اقتصادي سيء.

مع ذلك أكد وانغ بايان أن إجازة إنجاب طفلين ستؤدي إلى حوالي ثلاثة ملايين مولود إضافي سنويا في السنوات الخمس المقبلة. وولد 17 مليون طفل تقريبا في الصين في 2014.

بالنتيجة سيؤدي ارتفاع عدد السكان إلى مضاعفة حجم السكان العاملين إلى حوالي 30 مليون شخص حتى 2050 بحسب وانغ.

وأوضح أنه "على المدى القصير سيعزز هذا الإجراء الاستهلاك في قطاعات العقارات والتعليم والرعاية الصحية والسلع الاستهلاكية اليومية وستحفز الاستثمارات والتوظيف".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية