بوتين ينوي زيارة إيران لحضور قمة مصدري الغاز في 23 نوفمبر

بوتين ينوي زيارة إيران لحضور قمة مصدري الغاز في 23 نوفمبر
بوتين (أ ف ب)

 قال مساعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يوري أوشاكوف، للصحافيين اليوم الجمعة، إن الرئيس سيزور طهران في 23 تشرين الثاني/نوفمبر لحضور قمة الدول المصدرة للغاز، في إشارة على دفء العلاقات بين موسكو وطهران.

وقال أوشاكوف إن الزيارة ستكون الأولى التي يقوم بها بوتين لإيران منذ عام 2007، وإنه من المتوقع أن يعقد الرئيس مباحثات مع نظيره الإيراني حسن روحاني.

وتستضيف إيران منتدى الدول المصدرة للغاز في 23 تشرين الثاني/نوفمبر استعدادًا لرفع العقوبات الغربية عنها العام المقبل، بموجب بنود الاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه في تموز/يوليو.

وعززت طهران في الآونة الأخيرة علاقاتها مع موسكو التي تدرس تقديم قرضين بقيمة إجمالية تبلغ سبعة مليارات دولار لإيران.

كما أكد أوشاكوف أن بوتين سيحضر مؤتمر الأمم المتحدة حول التغير المناخي، الذي يبدأ في العاصمة الفرنسية باريس يوم 30 تشرين الثاني/نوفمبر.

وعلى صلة، أعلن الكرملين الجمعة أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيلتقي المستشارة الألمانية ورئيس الوزراء البريطاني، على هامش قمة مجموعة العشرين المرتقبة، لكنه لن يجري لقاء ثنائيًا مع الرئيس الأميركي باراك أوباما.

وقال مستشار الكرملين يوري يوشاكوف للصحافيين إن بوتين سيجري "لقاءات ثنائية عدة" على هامش القمة التي تبدأ الأحد وتستمر ليومين في مدينة انطاليا التركية، ولكن لا لقاء مع أوباما على جدول أعماله.

وأوضح يوشاكوف أن "ليس مقررًا رسميًا عقد لقاء بين فلاديمير بوتين وباراك أوباما".

وتدارك قائلًا إنه "لكن لا يمكننا استبعاد إمكان تواصل الرئيسين في إطار القمة".

 

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة