فيديو جديد يظهر أباعود بمسرح الجريمة أثناء الهجمات

فيديو جديد يظهر أباعود بمسرح الجريمة أثناء الهجمات

أصدرت السلطات البلجيكية مذكرة توقيف ضد متورط جديد بهجمات باريس، يدعى محمد أبريني، الذي نقل صلاح عبد السلام، أحد الانتحاريين الذين هاجموا إستاد فرنسا، بحسب الشرطة البلجيكية.

ورصدت كاميرا مراقبة في محطة للوقود، أبريني وهو يقل عبد السلام قبل يومين من وقوع الهجمات.

ويقول المحققون، إنهم عثروا في الشقة المجاورة لشقة أباعود، العقل المدبر للهجمات، على سلاح أوتوماتيكي وحزامين ناسفين. ويحاول المحققون تحديد ما إذا كان الحزام الناسف الذي عثرت عليه الشرطة في سلة للمهملات بالقرب من الإستاد، يعود لعبد السلام أم لآخر.

وقال المدعي العام الفرنسي، إن إشارة هاتف أباعود الخليوي، أظهرت أنه تواجد في باريس خلال الهجمات وإنه عاد تحديدا إلى مسرح 'باتاكلان' حوالي الساعة العاشرة والنصف، رغم أنها كانت لا تزال محاصرة من قبل الشرطة.

اقرأ أيضًا| عملية باريس: انتحاريّة وقتيل ومعتقلون

ونشر تنظيم الدولة مقطع فيديو يظهر جانبا من الهجمات على المسرح، التقط بهاتف محمول. وتدور العديد من التساؤلات الآن حول ما إذا كان هذا المقطع قد التقط من هاتف أباعود أثناء تواجده في مسرح الجريمة.

 

 

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص