روسيا تشدد الرقابة على البضائع التركية وتستبدل بعضها بالإسرائيلية

روسيا تشدد الرقابة على البضائع التركية وتستبدل بعضها بالإسرائيلية
من لافتات المظاهرات الروسية (تصوير AP)

أوعزت الحكومة الروسية اليوم الخميس، لوزارة الزراعة وسلطات أخرى، بتشديد الرقابة على المنتجات الزراعية والمواد الغذائية التي تستوردها من تركيا، وتشديد عمليات الفحص في أماكن إنتاجها في تركيا وعلى الحدود، كما أعلنت عن نيتها الاستغناء عن منتجات تركية معينة واستبدالها بأخرى إسرائيلية وإيرانية.

وقال وزير الزراعة الروسي، ألكساندر تكاشوف، في بيان إنه 'نظرا للانتهاكات المتكررة من قبل المنتجين الأتراك للمعايير الروسية، فإن الحكومة الروسية أصدرت تعليمات لهيئة الرقابة الزراعية بتشديد الرقابة على المنتجات الزراعية والغذائية التركية، وكذلك تنظيم عمليات فحص إضافية على الحدود وفي نقاط الإنتاج في الجمهورية التركية'.

ووفقا لقناة 'روسيا اليوم'، فقد بلغت واردات المنتجات الزراعية والغذائية من تركيا إلى السوق الروسية العام الماضي 7ر1 مليار دولار. وخلال الأشهر العشرة الأولى من العام الحالي قامت تركيا بتصدير مواد غذائية إلى روسيا بنحو مليار دولار، وهي قيمة أقل بنسبة 20% مقارنة بالعام السابق.

اقرأ أيضًا| سيناريوهات الرد الروسي: أوراق بالجملة في أيدي أنقرة وموسكو

ولفتت وزارة الزراعة الروسية إلى إمكانية استبدال الخضراوات التركية بدول أخرى كإيران وإسرائيل والمغرب.

وفيما يتعلق بصادرات الحبوب الروسية إلى السوق التركية، التي بلغت 5ر3 مليون طن منذ بداية العام الحالي، ما يشكل نحو 12% من إجمالي صادرات الحبوب الروسية، أكدت الزراعة الروسية قدرتها على تعويض هذه الصادرات عبر توجيهها إلى أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا في حال اقتضت الحاجة.

وهذه ليست المرة الأولى التي تستعمل فيها لروسيا علاقاتها التجارية، لا سيما في موضوع استيراد المواد الغذائية وتصدير الحبوب، كانتقام لخسارات سياسية ودبلوماسية، او لخدمة سياساتها وموقها الجيوسياسي في مناطق معينة، واتخذت إجراءات كهذه من قبل ضد جورجيا وأكرانيا. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018